اغلاق

ياهف: تقريرنا حول مخاطر خزان الامونيا في حيفا موثوق للغاية

بعد ان عرض رئيس بلدية حيفا يونا ياهف، تقرير البلدية، حول خزان الامونيا في منطقة حيفا ومخاطره، امام وسائل الاعلام المختلفة بالبلاد، ومنها موقع بانيت،
Loading the player...

قبل يومين،  برز في خطاب يونا ياهف الغضب بسبب ما جاء في التقرير الذي يطوي كما اشار تقارير سابقة كانت قد نشرتها الحكومة ووزارة البيئة ومصنع الكيماويات "خيميكايلم"، مؤكدا ان التقرير عمل عليه علماء من بينهم من حصل على جائزة نوبل للعلوم، وانه لم يمكن مناقشتهم، فيما خلصوا اليه، اذا عمل على اعداد التقرير كادر واسع من العلماء والمختصين بالاضافة الى مهندسين وضباط بالجيش وغيرهم، مؤكدا ان التقرير خطير للغاية، وبرز من خلاله ان الخطر لا يكمن فقط بالخزان انما  أيضا بطريقة نقل الامونيا اليه.

الخزان قد ينهار في أي وقت
البروفسير ايهود كينان اشار من خلال حديثه الى ان هنالك 10 اشخاص مهمين بارزين وقعوا على التقرير، ولكن هنالك الكثيرون الذين يستحقون الشكر ايضا، لانهم عملوا على اعداده والمساهمة فيه،  من بينهم مهندسين وضباط بالجيش.
 وقال:" الصناعة الكيمايئية مهمة لاسرائيل وهي غالية على قلوبنا ومهمة لدولة اسرائيل، وهنالك الكثير الذي لم ولن يكون موجودا دون هذه الصناعة، ولكني اتحدث اليوم عن المخاطر.  الغريب بالامر ان نائب المدير العام للمصنع قال ان خزان الامونيا يمكنه ان يبقى 85 عاما ! من اين له هذا؟ حتى لو تم بناؤه من الذهب لن يصمد. وقالوا لكم بانه لا يوجد تصدعات بالخزان ولهذا يمكن ان يصمد الخزان لـ 55 عاماً، وأؤكد لكم انه يوجد من 4 حتى 5 مشاكل بارزة وخطيرة للغاية بالخزان، ويمكنه ان ينهار غداً صباحاً".
ويفيد مراسلنا الى ان التقرير الذي اطلع عليه ياهف مع الاعلاميين المشاركين خطير للغاية ويحمل ارقاما كثيرة مقلقة بشأن خزان الامونيا، وقد رفع الى محكمة العدل العليا.


الصور التقطت بعدسة بانيت من مدينة حيفا ومن المؤتمر الصحافي

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار حيفا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
اغلاق