اغلاق

دورة مساعدة ذاتية أولية لتجهيز بلدية حيفا لحالات الطوارئ

أقام لواء حيفا في قيادة الجبهة الداخلية في يوْمَيِ الاثنين والثلاثاء 30.01.2017-31.01.2017 دورة "مساعدة ذاتيّة أوّليّة" لعمّال بلديّة حيفا.


صور من الدورة

تقدّم قيادة الجبهة الداخليّة إرشادات المساعدة الذاتية الأوّلية، بهدف زيادة الجاهزية عند المواطنين الذين يتطوعون لتعلّم كيفيّة التعامل مع حالات الطوارئ المختلفة كالهزّات الأرضية، وسقوط الصواريخ، والحرائق، الّتي تكون بها الحاجة لإنقاذ الناس من بين الحطام وتقديم علاج أولي لهم حتّى وصول قوات الجيش .
لواء حيفا في قيادة الجبهة الداخلية يشمل مناطق كبيرة تحتوي على بنى تحتية حيويّة، وطبقات مختلفة من الناس، وموارد طبيعية كثيرة. لذلك فإنّ الحفاظ على الجاهزيّة العالية هو هدف أسمى.
وعن نشاطات قيادة الجبهة الداخلية المتواصلة في حيفا، قال قائد لواء حيفا في قيادة الجبهة الداخلية، العقيد تسفيكا تسوران: "نحن نعمل بشكل متواصل ودائم مع بلديّة حيفا من أجل زيادة جاهزيّتها لكلّ سيناريو ممكن. هناك مشاركة وتعاون كبير من قِبل البلدية والنتيجة هي جاهزيّة تامّة في حالات الطوارئ. في شهر تشرين الثاني الأخير، خلال موجة الحرائق التي واجهتها الدّولة، المنطقة المركزية كانت منطقة حيفا. وبذلك، ندرك أنّ حالات الطوارئ يمكنها أن تداهمنا في كلّ وقت، لذلك فإنّ هناك أهميّة كبيرة للتمارين والتحضيرات المسبقة. لواء حيفا يهتمّ في تأهيل جميع السكان لمختلف حالات الطوارئ" .
وقد أضاف العقيد تسفيكا تسوران: "لواء حيفا يقوم بتأهيل مواطنين كثيرين لتقديم علاج ذاتي أوّلي في حالات الطوارئ. طموحنا هو إقامة وحدة مساعدة ذاتيّة أوّليّة في كلّ مدينة وقرية. الفكرة من وراء إقامة وحدة كهذه هي أنّ أعضاء الوحدة يسكنون في المنطقة ويعرفونها جيّدًا، وفي حالات الطوارئ يستطيعون تقديم مساعدة سريعة حتّى وصول قوّات الأمن والمساهمة في إنقاذ الحياة".



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك