اغلاق

أبو معروف يدعو لحل أزمة الاكتظاظ بمستشفى رمبام حيفا

بحثت لجنة المالية البرلمانية، الثلاثاء المنصرم، اقتراح بحث مستعجل تقدّم به النائب د. عبد الله ابو معروف (الجبهة – القائمة المشتركة) حول العجز المالي في ميزانية


النائب د. عبد الله أبو معروف

مستشفى رمبام في حيفا، الذي وصل إلى 90 مليون شيقل، الأمر الذي انعكس سلبا على جودة تقديم الخدمات والعلاج للمرضى.
شارك في الجلسة مدير عام وزارة المالية، وممثل عن مكتب وزارة الصحة، ووفد عن إدارة مستشفى رمبام، وتطرّق ممثل المستشفى إلى "الأوضاع الصعبة التي تعاني منها الأقسام رغم أن الإدارة قد جنّدت تبرعات تعادل المئة مليون شيقل معظمها بجهود جمعية أصدقاء المستشفى، وكذلك بسبب عملية بناء مستشفى للسرطان تبلغ تكلفته (135) مليون شيقل، ما أدى إلى تفاقم الأزمة المالية، والوصول إلى عجز كبير في الميزانية، وطالبت إدارة المستشفى حل مشكلة العجز لتستطيع القيام بعملها وعدم تدهور الوضع لدرجة الانهيار الكامل".

"مستشفى رمبام بحيفا يعاني من الاكتظاظ الشديد والنقص بالأسرّة"
وفي بيان صادر عن مكتب النائب أبو عراف جاء "أنه تحدث في كلمته الافتتاحية عن ضرورة ايجاد الحل الفوري للأزمة، مؤكِّدا أبعاد المضاعفات التي تتعرض لها المستشفى وجمهور المرضى جراء ذلك، خاصة وأنه بحكم مهنته وتجربته المباشرة كطبيب، شهد أوضاعا مأساوية مشابهة كهذه شكلت خطورة كبيرة على حياة المرضى، خصوصا وأن مستشفى رمبام في حيفا يخدم أكثر من نصف مليون مواطن في الشمال، ويعاني من الاكتظاظ الشديد والنقص بالأسرّة والملكات، فلا يجوز البحث عن تقليص في ميزانية الصحة، أو التوفير على خزينة الدولة، لأن الأمر يتعلق بصحة المواطنين، ولذلك يجب أن تكون عملية الربح والخسارة خارج اللعبة السياسية أو التجارية".
وأضاف البيان: "دعا د. ابو معروف ممثل وزارة المالية، وممثل وزارة الصحة، بالتنسيق مع إدارة المستشفى، لبناء خطة مدروسة تتجاوب مع عملية البناء والتطوير المباركة في المستشفى، وحل العجز المالي المتراكم، وبالتالي ايجاد الحل المناسب لمشكلة الاكتظاظ، من أجل تطوير وتنجيع تقديم العلاج".
وفي نهاية الجلسة لخّص رئيس لجنة المالية موشي غافني الابحاث وجرى الاتفاق على أن يتم تجهيز خطة مدروسة بين المالية وإدارة المستشفى خلال فترة زمنية قصيرة لا تتجاوز شهر آذار المقبل، كما ورد في البيان.  




لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

اغلاق