اغلاق

نادي حيفا ينظم أمسية ثقافية مع الباحث فوزي ناصر حنا

أقام نادي حيفا الثقافي، مؤخرا، أمسية ثقافية مع الباحث والمربي فوزي ناصر حنا تضمنت إشهارا لبحثه "نباتات وحكايات"، بحضور جمهور من المهتمين والمثقفين والأصدقاء من


مجموعة صور التقطت خلال الأمسية في نادي حيفا الثقافي - تصوير: النادي

حيفا والشمال والجليل .
افتتح الأمسية رئيس النادي المحامي فؤاد نقارة فرحّب بالحضور أجمل ترحيب ثم عبّر قائلا: " نحن في النادي نجتهد لنعمل ما نراه مناسبا للحراك الثقافي، ورفع شأن الإبداع والثقافة، ومن أجل أن يكون الكتاب والثقافة في رأس سلم أولويات المجتمع ولكن، وللأسف، هذا النشاط، ونشاط نادي حيفا الثقافي خاصة، الذي أثبت جديته واستمراريته ورقيّ أمسياته، بشهادة المخلصين للثقافة والأدب، تعرض ويتعرض لحملات تشكيك من قبل البعض الذي يعتقد أنه الوصي على الثقافة والكتاب".
وتابع: "دعونا وندعو إلى ثقافة المحبة والاحترام للإنسان أيا كان، وقد استضاف النادي مبدعينا من المثلث والجليل والكرمل وحيفا، ومن مناطق السلطة الوطنية والشتات، ممن ينتمون الى اتحادات ونواد ثقافية مختلفة، وممن أصدروا إنتاجهم الأدبي من عدة دور نشر، ونحن في النادي لا نُقاطع أحدا وقلوبنا مفتوحة للجميع".

"ألبوم حيّ ناطق، تتجلّى فيه مواهب الكاتب الأدبية والفنية والوطنية"
بعد أن أنهى كلمته دعا الكاتب والإعلامي نايف خوري ليدير الأمسية، فأهل بدوره بالحضور وقدم لمحة عن الباحث وبحثه، ثم دعا المهندس الياس أبو عقصة، الذي تحدث بدوره عن فوزي ناصر حنا الانسان، المثقف، والباحث وعن علاقته به كصديق وزميل ومرشد سياحي ذو مخزون من المعلومات عن جغرافيا البلاد، بنباتاتها وقصصها والأساطير المنسوبة إليها، كما جاء في بحثه، ووصفه بأنه "شاهد على ما يدور حوله من بشر وحجر وشجر، ومن طير يغرّد وحيوان يدبّ، أتقن الرسم وفن الحكاية  فجباها بالتاريخ والجغرافيا والشعر والأدب".
تلاه الكاتب الشيخ نمر نمر، كاتب مقالة سياسية أدبية وقصة قصيرة، وله اهتمامات بالتراث وأحد قادة لجنة المبادرة الدرزية المناهضة لتجنيد الشباب الدروز ليقدم مداخلته، فكانت له كلمة جامعة ظريفة وممتعة، فربط بين المواضيع بعذوبة وسلاسة نالت إعجاب الحضور وتفاعلوا معه، ووصف الكتاب بأنه "ألبوم حيّ ناطق، تتجلّى فيه مواهب الكاتب الأدبية والفنية والوطنية".
افتتح بعدها باب النقاش للحضور، فكانت مشاركة لكل من د. أنور جمّال، د. محمد صفوري، الإعلامية سوزان دبيني والأستاذ عادل مهنا. 

تكريم الباحث فوزي ناصر حنا
استمع الحضور من بعد ذلك لكلمة الباحث فوزي ناصر حنا، فكانت له إجابات عن أسئلة المشاركين، تطرق بعدها إلى الرموز من وراء استعمال بعض النباتات والمأكولات في المناسبات الاجتماعية المختلفة، كثمرة التمر في بيت العزاء، واستعمال فروع شجر النخيل في استقبال الحجاج العائدين من موسم الحج، واستعمالها في عيد الشعانين، واستعمال شجرة السرو كزينة في عيد الميلاد وغيرها.
في النهاية، قدم د. فرحان السعدي مدير "منتدى الكلمة"، ود. نبيل طنوس درعا تكريميا للمربي فوزي ناصر ليكون بعدها الختام بالتقاط الصور.

(من خلود فوراني سرية)

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار حيفا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق