اغلاق

هكذا تحمون اطفالكم بالشتاء:مختصون ونصراويون ينصحونكم

تعتبر إصابات الأطفال نتيجة الحروق من أكثر الإصابات شيوعا وخصوصا في أشهر الشتاء، بالأخص عندما يدور الحديث عن أطفال في مرحلة الطفولة المبكرة.

  
 
أحمد يزبك 

فسنويا يصل آلاف الأولاد لغرف الطوارئ نتيجة إصابتهم بحروق غالبيتها جراء انسكاب سوائل ساخنة، اي بمعدل 3 أولاد من بين 5.
وفي أعقاب ارتفاع حالات الحروق خلال فصل الشتاء، انطلقت هذا الأسبوع حملة خاصة ابتداء من 5 شباط ولمدة اسبوع بهدف رفع الوعي للحد من إصابات الأولاد. ويستدل من معطيات وزارة الصحة انه خلال عام 2015 وصل لغرف الطوارئ وللعيادات 3002 ولدا نتيجة اصابتهم بالحروق، ناهيك عن العديد من حالات التعرض للحروق لأولاد التي لم تصل الى الاحصائيات الرسمية.
مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقت مع عدد من الأهالي  في الناصرة، ومسؤولين لأمان الأطفال في "بطيرم"، والذين تحدثوا عن الموضوع.

"يجب على الاهل مراقبة أولادهم"
تهاني جرار زعبي قالت:" على الاهالي تحمل نتيجة حوادث البيت التي تحصل للاطفال وخصوصا حوادث الحرق التي يمكن - لا قدر الله-  ان يفقد الطفل فيها حياته، او يتشوه ويصاب باعاقة نتيجة الحروق. ويجب على الاهل مراقبة اولادهم وأن يهتموا بأصغر الأمور التي ممكن أن تؤذيهم جداً، لذلك من المهم الوقاية والحذر. ونؤكد على الحكمة التي تقول ‘درهم وقاية خير من قنطار علاج‘. بفصل الشتاء وبالبرد الشديد يجب على الاهالي أن ينتبهوا الى أولادهم خصوصاً صغار السن، عند استخدام التدفئة، والمياه الساخنة".

معطيات ونصائح للوقاية
كيتي نويصر مركزة أمان للأطفال بجمعية "بطريم" قالت:" أقيم مشروع مشترك ما بين بطيرم ووزارة الصحة في موضوع الحروق، لأنه من المعطيات والاحصائيات التي قامت بها وزارة الصحة، لوحظ  أن  اصابات الحروق شائعة أكثر من غيرها في فصل الشتاء، وحوادث الغرق شائعة في فصل الصيف. وهناك تعاون ومشاركة مع وزارة الصحة، بحيث قامت جمعية بطيرم بتنظيم اسبوع لمنع الحروق والحد من هذه الحروق وارشاد وتوعية الاهالي بعنوان  ‘المياه كالنار‘. فحسب المعطيات، الاطفال من جيل الولادة لجيل 4 سنوات هم أكثر فئة من الأطفال يتعرضون لهذه الحوادث وأغلبها موجودة في المطبخ والحمام وهناك تحدث حوادث الحروق منها بسبب السوائل الساخنة كالقهوة، الشاي، الماء، والماء الساخن في الحمام. عدم وجود مراقبة فعالة من الاهل هو عامل يؤدي الى الاصابات، واصابات الحروق ليست سهلة انما شائعة وبحاجة الى علاج وممكن أن تؤدي الى الوفاة او الى عجز دائم مدى الحياة.
 ومعطيات جمعية بطيرم من عام 2008 حتى عام 2016، اشارت الى 47 حالة إصابة بحروق لاطفال، منهم من توفوا  جراء ذلك، و 30 حالة منها كان لاطفال عرب. وعملياً يدل ان نسبة 64% من الأولاد المصابين بحروق هم عرب. نحذر الناس ونحثهم على استعمال وسائل التدفئة الامنة وأن لا تتواجد السوائل الساخنة على مقربة من الأولاد وأن لا يتركوا الأطفال لوحدهم خاصة من جيل الولادة حتى جيل 4 سنوات".

 على الأهالي الانتباه اكثر
أحمد يزبك قال:" اولاً شيء مؤسف جداً سمع هذه الاخبار وبالاخص ان النسبة الكبيرة من الحوادث هي داخل الوسط العرب . هذا يدل على اهمال الاهالي اولاً وعدم الاهتمام باطفالهم وايضاً عند خروجهم من البيت يتركون الاطفال لوحدهم بالبيت . ثانياً بالوسط العربي لا يوجد اهتمام لاجهزة الآمان داخل البيوت . ثالثاً نطلب من الاهالي التوعية التامة لاطفالهم وابعادهم عن الغاز والأجهزة التي تسبب لاشتعال النيران قدر الامكان وايضاً عند خروجهم من البيت عليهم توقيف عمل هذه الأجهزة".

استخدام وسائل تدفئة آمنة والانتباه لمياه الاستحمام 

غدير أبو شهاب متطوعة بجمعية بطيرم لأمان الأطفال قالت:" نستطيع حماية اولادنا من الحروق باستخدام وسائل تدفئة آمنة مثل الردياتور والمكيف، عدم تشغيل المدفأة الكهربائية اثناء النوم ، وحتى اثناء النهار من المهم المراقبة الفعالة للاطفال لتفادي اي خطر واذا وجدت المدفأة الكهربائية يجب ابعادها عن اثاث البيت ولا توضع على السجادة ، ابعاد الاطفال من زاوية المطبخ عند الطبخ ومن المفضل وضع طنجرة الطبيخ من الداخل لكي لا يستطيع الطفل الوصول اليها. درجة حرارة الماء للطفل هي 45 درجة مئوية نقيسها بكوع يدنا لنتأكد بانها مناسبه للطفل، انه ماء للاستحمام ولكنه قد يحرق كالنار. عندما يدور الحديث عن أطفال يجب ان نبقى متيقظين من درجة حرارة المياه، وعدم ترك الأطفال في منطقة حوض الاستحمام لوحدهم ولو لثانية واحدة وعدم إعطاء المجال للعب الأطفال في الحنفيات. قبل استحمام الطفل افحصوا درجة حرارة المياه بواسطة المرفق (كوع) وعلى درجة المياه ان لا تتعدى37 درجة مئوية. في ايام الشتاء الباردة جدا من المهم ان يتم إبعاد ويفضل عدم استعمال وسائل تدفئة غير آمنة  والتي قد تؤدي لحريق في البيت وقد تسبب الحروق لأطفالنا خلال فصل الشتاء والعطلة. اتبعوا النصائح التالية: يفضل ان يتم تدفئة البيت بوسائل تدفئة آمنة (كالردياتور والمكيف) ابعدوا وسائل التدفئة عن الكنبات، الستائر والبطانيات، يفضل ان يتم تركيب كاشف دخان في البيت والذي قد ينذر بوجود حريق ، استعملوا وسائل تدفئة مصادق عليها من معهد المواصفات وانتبهوا لكابل الكهرباء ان لا يكون محروقا او مقطوعا.
 ابعدوا الولاعات، الكبريت عن متناول ايدي الاطفال، المسؤول في هذه الحلقه طبعا الاهل فعليهم بالمراقبه الفعاله لاطفالهم والمحافظة على بيئة امنه مع استخدام الوسائل الامنة مثل الردياتور والمكيف بدل المدفأة الكهربائية".


غدير أبو شهاب



 
كيتي نويصر


تهاني جرار زعبي

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق