اغلاق

ملف ‘عشاق الأقصى‘: اطلاق سراح 3 وابقاء د. نعامنة رهن الاعتقال

قررت المحكمة المركزية في الناصرة اليوم الخميس ، احالة كل من عبد الكريم كريم من كفر كنا، ويحيى السوطري من الناصرة واسماعيل لهواني من عرابة الى الحبس المنزلي، فيما أمرت
Loading the player...

بتمديد اعتقال د. حكمت نعامنة من عرابة حتى نهاية الإجراءات القانونية، فيما يعرف بملف عشاق الاقصى ، والذي صنفته الدولة كملف امني واعتبرتهم جزء من تنظيم "المرابطون" .
وترقب العشرات من أهالي المعتقلين وقيادات عربية القرار وكان من بينهم: الشيخ رائد صلاح رئيس لجنة الحريات ، والشيخ كمال خطيب ، حسام أبو ليل من حزب الوفاء والاصلاح .

وقال المحامي عمر خمايسي من مؤسسة "ميزان" :" إن المحكمة أمرت بإطلاق سراح 3 معتقلين في ملف "عشاق الأقصى" إلى الحبس المنزلي خارج بلداتهم، وستبحث المحكمة الأسبوع القادم مقترح الدفاع حول ماهية ومكان السجن المنزلي للمعتقلين" .

طباجة: المحكمة اعتبرت الدكتور حكمت المسؤول الأول في الملف
من جانبه قال المحامي حسان طباجة، محامي المعتقل حكمت نعامنة :" إن المحكمة بقرار ظالم، أبقت على اعتقال الدكتور حكمت حتى نهاية الاجراءات القانونية"، وتحدث عن التماس للعليا بهذا الخصوص.
وأضاف طباجة "أن المحكمة اعتبرت الدكتور حكمت المسؤول الأول في الملف وقالت إنه مسؤول في تنظيم "مرابطون"، لذلك رفضت الافراج عنه إلى الحبس المنزلي أو شروط مقيدة، زاعمة انه يشكل خطرا في حال إطلاق سراحه" .
وأكد طباجة "أن هذا القرار، بإبقاء المعتقل نعامنة محتجزا حتى نهاية الاجراءات القانونية، قرار ظالم، لا سيما أن المعتقل ينفي كل التهم الموجهة إليه جملة وتفصيلا"، مشيرا إلى "أن المحاكم في العديد من الملفات تفرج عن المعتقلين بعد اعترافهم بالتهم، فكم بالحري بالمعتقل نعامنة الذي ينفي ما توجهه إليه النيابة العامة من تهم في لائحة الاتهام"، واعتبر "أن ما قام به تجاه المسجد الأقصى لا ينطوي على اية مخالفات قانونية، بل هو تصرف شرعي ولا يوجد اي مسوغات قانونية للإبقاء عليه رهن الاعتقال" .


صور من المحكمة، تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما



بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
اغلاق