اغلاق

الطالبة ريان عيد من دبورية تلتقي علي سلاًم

قَدِمَت الطالبة في الصف التاسع ريان عيد من دبورية اليوم الجمعة خصيصاً إلى الناصرة لتلتقي رئيس بلدية الناصرة علي سلام، لتقرأ أمامه مقطوعة نثرية كتبتها خصيصاً


صور من اللقاء

لأجله ولتعبر بكل صدق وتلقائية عن محبتها لرئيس البلدية ومتابعتها لكل نشاطه وعمله ومهامه وتصريحاته.
الطالبة التي رافقتها أمها أكدت لرئيس البلدية عن حُلمها في أن تلتقيه ووجدت الفرصة سانحة بعد أن طُلِبَ من طلاب صفها من قبل المدرسة في أن يلتقي كل طالب شخصية سياسية أو اجتماعية معينه وعلى الفور أعلنت أنها ستسعى للقاء رئيس بلدية الناصرة الذي أعجبت به وتتابع مسيرته منذ يوم انتخابه.
التأثر بدى واضحاً في اللقاء حيث قرأت أمام رئيس البلدية هذه المقطوعة: "ظلال الغرباء تبحث في شوارع الليل عن بعض التشويق كلعبة النرد.
بينما كنت تخطو بأكتافك العريضة لتحجب ضوء القمر المنكسر القاشع في ظلامه، عندما كنت تعمل بشكل متميز، غيرتهم نبعت من قلب أسد تنحى عن الاستمرار في أي شيء آخر، عندما يعلن هذا العدد تضامنه المطلق معك، لا تتردد بالجلوس على حافة حجر ذهب أكثره وأنكسر ظلامه، تأخذ الأعين باتجاهك كما تأخذ الكواكب بالدوران حول الشمس،
لأنك أنت... هيئتك أنتً فقط هي من تنتج الحياة لك.
تماماً كإنتاج عقارب الساعة للوقت ، في هذه الرحلة
الطويلة ستواجه الكثير من الأقنعة والقليل من الوجوه" .
بعد قراءة المقطوعة التي لاقت اعجاب الحاضرين وجهت الطالبة ريان عيد بعض الأسئلة التي أعدتها خصيصاً لرئيس البلدية تتعلق بشخصهِ ، طفولتهِ، حلمهِ، عملهِ، ما يخطط له لمستقبل المدينة وتطورها.
وبدا واضحاً أن الطالبة فعلاً تتابع الأحداث في الناصرة وترقب التطورات والمشاريع فيها.
رئيس البلدية عبر عن اعجابه بالطالبة ريان وعن حضورها وموهبتها وقدرتها التعبيرية، وقدم لها شعار البلدية كهدية رمزية وكتاب تاريخ الناصرة.



بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
اغلاق