اغلاق

ترامب يتحدث عن نقل السفارة الى القدس والاستيطان قبل لقائه بنتنياهو: قرار نقل السفارة ليس سهلا

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، "إنه يدرس مسألة نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس بجدية، غير ان هذا القرار ليس سهلا"، منتقدا في الوقت نفسه


نتنياهو وترامب خلال لقاء عقد قبل عدة أشهر - تصوير: كوبي جدعون، مكتب الصحافة الحكومي

الاستيطان الإسرائيلي . ففي مقابلة هي الأولى لصحيفة "اسرائيل اليوم" العبرية مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تطرق فيها الى العديد من القضايا ومن ضمنها الاستيطان، حيث اعتبر " الاستيلاء على اراض جديدة للمستوطنات لن يكون جيدا للسلام " .
وقد نشرت الصحيفة بعض المقتطفات من هذه المقابلة التي اجراها مندوب الصحيفة الى واشنطن الصحفي بوعز بيسموط ، امس الاول الجمعة ، وتطرقت المقابلة الى اللقاء المرتقب بين رئيس وزراء اسرائيل نتنياهو مع ترامب، ونقل السفارة الامريكية الى القدس والاتفاق النووي مع ايران وعملية السلام في المنطقة والعلاقات الثنائية مع اسرائيل.

" اطلب من اسرائيل التعامل بشكل منطقي مع السلام "
وكان من أبرز ما قاله ترامب في هذه القضايا كالتالي: "ففي معرض رده على السؤال حول الاستيطان وموقف ادارته الذي اعتبر بأن المستوطنات ليست عقبة أمام السلام وهل سيبحث ذلك مع نتنياهو، قال :"لقد تبقت ارض محدودة، وفي كل مرة يتم الاستيلاء على ارض جديدة لصالح الاستيطان تتقلص الارض الفلسطينية، وانا من الاشخاص الذين يؤمنون بأن سياسة توسيع الاستيطان ليس جيدا للسلام، ومع ذلك فاننا نقوم بفحص كافة الخيارات" .
وحول سؤال الصحفي عن نقل السفارة الأمريكية الى مدينة القدس قال الرئيس الأمريكي: "اطلب من اسرائيل التعامل بشكل منطقي مع السلام، الذي جاءت فرصته بعد زمن طويل، والذي قد يكون اوسع واشمل من سلام فلسطيني اسرائيلي فقط، انا اريد من كلا الطرفين العمل بشكل معقول، ويوجد لدينا طرق معقولة لذلك"، وهنا رد الصحفي وماذا عن نقل السفارة، حيث قال "انا افكر في هذا الموضوع، وانا ادرس هذا الموضوع وسوف نرى ما سيحدث، هذا ليس قرارا سهلا، لقد جرى بحث هذا الموضوع منذ سنوات طويلة، ولم يقدم أي شخص على اتخاذ هذا القرار، وانا ادرس هذا الموضوع بجدية عالية" .

" اريد السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين واعمل على ذلك "
وفيما يتعلق باللقاء المرتقب مع نتنياهو وموقفه من اسرائيل وكيفية التعامل معها خاصة في جانب ادانة اسرائيل قال: "لا. لن اقوم بادانة اسرائيل طوال فترة رئاستي، يكفيها ما تلقته من ادانات ولديها تاريخ صعب من الادانات، انا افهم اسرائيل جيدا وادعمها، الاسرائيليون مروا في هجوم صعب جدا، انا اريد السلام بين الاسرائيليين والفلسطينيين واعمل على ذلك، انا اعتقد بأن السلام للاسرائيليين سيكون ممتاز وليس جيدا فقط"، وعن نتنياهو قال "انه رئيس وزراء يعمل لصالح اسرائيل والسلام، وبأنه يتفهمه جيدا ويتفهم مخاوفه المختلفة خاصة فيما يتعلق بايران، التي اعتبرها خطر حقيقي على اسرائيل، مضيفا بأنه دائما كان يتفهم نتنياهو وعلاقته به جيدة جدا" .



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار سياسية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك