اغلاق

اعدادية عيلوط تحتفي بطلابها المتفوقين باحتفال مهيب

اجتمع في المدرسة الاعدادية في عيلوط، أمس الأول السبت، مائة طالب وطالبة من المتفوّقين والناجحين في تحصيلاتهم العلميّة والدراسيّة، في احتفال مهيبٍ ضمّهم


مجموعة صور التقطت خلال الحفل، الصور من المدرسة

وأولياء أمورهم والهيئة التدريسيّة وممثّلين عن السلطة المحلّيّة، فعايشوا معًا ساعتين جميلتين تركتا أثرًا لا تمحوه الساعات.
تخلّل الاحتفال فقرات غنيّة متقنةٌ نالت استحسان الحاضرين، وكشفت النقاب عن المستوى الرفيع الذي يملكه طلاب المدرسة الإعداديّة في عيلوط، في أداء أدقّ الأدوار وتفعيل مهاراتهم الكلاميّة والخطابيّة والتمثيليّة في صورةٍ متمكّنةٍ مؤثّرةٍ.

الطلاب يبدعون بفقراتهم الفنية
افتتح الاحتفال عريفاه الطالبان المتميّزان: دارين أبو راس ومصطفى بديع أبو عيّاش، وقدّما بأسلوبهما الرائقِ فقراتِ الاحتفال على الترتيب الآتي: تلاوة قرآنيّة عطرة من الذكر الحكيم، تلاها الشيخ الفاضل مصطفى خطيب (أبو براء)، ثمّ انبرى ثلّة من طالبات الصفّ السابع "ل" لإلقاء كلمات منسوجةٍ بحبرِ الجمالِ والكمال منهنّ، وجّهنها لأولياء الأمور والهيئة التدريسيّة، وعبّرن خلالها عن حبّهنّ للمدرسة وعرفانهنّ لها.
وقد تلا كلمة الطالبات الرباعيّة مدير المدرسة الإعداديّة المربّي توفيق سليمان، الذي بارك للطلّاب المتفوّقين وهنّأ أهلهم، وعرض كلمةً مؤثّرةً أمام الحاضرين، أعقبه رئيس المجلس المحلّيّ إبراهيم أبو راس الذي بارك للطلبة، وتحدّث عن أهمّيّة النجاح والتفوّق الدراسيّ.
وتسلسلت بعدها فقرات طلابيّة قدّمها ثلّة منهم على الترتيب الآتي: أغنية "تعالوا نصنع سلامًا صغيرًا" باللغة العبريّة، وقد أدّاها الطلاب المتفوّقون: مصطفى بديع أبو عيّاش، سليم مصطفى عبّود، لما أحمد حسن وعبير أبو راس، ثم شاهد الحاضرون مشهدًا تمثيليا لقصيدة قلب الأمّ للشاعر إبراهيم منذر بشكل دراميّ مؤثّر، بعث في نفوس الحاضرين والناظرين مشاعر محبّة الأمّهات والآباء، وقد شارك في تمثيل الفقرة وتقديمها الطالبات المميّزات: رغد سليماني، أنفال يونس، ملك سالم أبو راس، هديل صلاح أبو راس.

مفاجأة الاحتفال
كانت مفاجأة الاحتفال نوعيّةً ومميّزةً ترقى إلى علياء الطلاب المحتفى بهم، إذ قدّم كوكبةٌ من الطلاب المتفوّقين مقطعين مغنّيين من نشيد المدرسة الموحّد وهو من تأليف الشاعر د. صالح عبّود، وتلحين الموسيقيّ المبدع سامر علّو، ومن كلماته: "أنا وردٌ أنمو كالزهرِ... عمري حبٌّ يكسو غيري.. أحبّ حياتي أعشق أرضي... فيض حناني مثلُ البحرِ.."، وقد أنشده الطلبة: قمر حسام عبّود، ميس محمّد أبو راس، زهاد عبد الناصر عبّود، وئام توفيق أبو عيّاش، ضياء أحمد سلطي ومحمّد سيف عبّود، وذلك بمصاحبة إيقاعيّة وتوزيع موسيقيّ قدّمه الموسيقيّ الفنّان سامر علّو، وقد أعجب الحاضرون بالنشيد وعبّروا عن فرحهم بمستواه ورسالته الهادفة.
تلت ذلك كلمة باللغة الإنجليزيّة قدّمها الطالبان المتميّزان عدن أبو تنها وحسام توفيق أبو عيّاش، وتنطوي على شكرٍ وعرفان لأولياء الأمور والطلاب والمدرسة، لما لهم من دور في تحقيق التحصيلات المنشودة في المدرسة الإعداديّة في عيلوط.

شهادات تقدير، هدايا وتبريكات
تمّ بعد ذلك توزيع شهادات التقدير على الطلبة المتفوّقين والمتفوّقات، إذ حصل كلٌّ منهم على شهادة تقدير فاخرةٍ وكأسٍ وهديّة إضافيّة تعبيرًا عن مكافأة المدرسة لهم إزاء اجتهادهم وتفوّقهم النموذجيّ، كما خصّصت المدرسة ثلاث هدايا ثمينة عبارة عن جهاز تابلت فاخر للطلبة الثلاثة الأوائل في مستوى المدرسة.
تبارك المدرسة الإعداديّة، عبر موقع بانيت، لطلابها المتفوّقين حصولهم على مراتب التميّز، وتعتزّ بهم جميعًا، وتهنّئ البلدة والأهالي الأعزّاء بهذه المناسبة العزيزة الاستثنائيّة، وتشكر المدرسة وعلى رأسها مديرها المربّي توفيق سليمان كلّ من ساهم في إنجاح الحفل وظهوره كاملا وممتعًا ومثاليّا.

بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك