اغلاق

منظمة حقوقية: إسرائيل تهدم عددا قياسيا من منـازل الفلسطينيين في 2016

قالت منظمة حقوقية إسرائيلية اليوم الثلاثاء :" إن العام 2016 شهد عددا قياسيا من منازل الفلسطينيين التي هدمتها إسرائيل في الضفة الغربية والقدس الشرقية" .


سكان لمواطنين من الداخل الفلسطيني يقفون بالقرب من حطام منزل هدمتها السلطات الاسرائيلية في مدينة قلنسوة يوم 11 يناير كانون الثاني 2017، تصوير رويترز

وأضاف مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة (بتسيلم) في تقرير "هدمت السلطات (الإسرائيلية) شرقي القدس 88 منزلا سكنيا و48 مبنى. في بقية أنحاء الضفة الغربية هدمت السلطات 274 منزلا و372 مبنى استُخدمت لغير أغراض السكن" .
وقالت المنظمة في تقريرها "تعكس أعمال الهدم هذه سعي إسرائيل للحدّ من الوجود الفلسطيني في المناطق التي تحاول السيطرة عليها مستخدمة لأجل ذلك الوسائل التخطيطية والإداريّة" .
وأضافت المنظمة "أن عمليات الهدم في الضفة الغربية باستثناء القدس خلفت بلا مأوى 1134 شخصا من ضمنهم 591 قاصرا" .

"بتسيلم": ذريعة ساخرة حين تمنع السلطات نفسها الفلسطينيين من البناء بشكل قانونيّ
وجاء في التقرير أن " نطاق الخراب الذي زرعته إسرائيل في هذا العام (2016) يفوق عدد المنازل التي هدمتها في الضفة في العامين 2014 و2015 معا" .
وأورد التقرير تفاصيل عمليات الهدم التي شملت معظم أنحاء الضفة الغربية.
ويحتاج الفلسطينيون من أجل البناء في المناطق المصنفة (ج) حسب اتفاق أوسلو والتي تشكل 60 بالمئة من الضفة الغربية إلى موافقة من الجانب الإسرائيلي والذي نادرا ما يوافق على منحها.
وقالت (بتسيلم) في تقريرها "تنفذ السلطات (الإسرائيلية) أعمال الهدم بذريعة البناء غير القانوني. إنّها ذريعة ساخرة حين تمنع السلطات نفسها الفلسطينيين من البناء بشكل قانونيّ (لكنها) ترفض المصادقة على خطط التطوير والبناء للفلسطينيين أو تعرقل المصادقة عليها" .
وأضافت المنظمة قائلة "عدد تراخيص البناء للفلسطينيين التي يتمّ إصدارها بناءً على طلب الفلسطينيين في المنطقة (ج) يكاد لا يُذكر" . واستعرض التقرير عمليات الهدم التي جرت في عام 2016 في مدينة القدس.

" 295 شخصًا من بينهم 160 قاصرًا بلا مأوى في القدس "
وقال "هدمت السلطات الإسرائيلية 73 منزلا شرقيّ القدس. إضافة إلى 15 منزلاً آخر هدمها أصحابها بأنفسهم بعد أن تلقّوا أوامر هدم من البلدية وذلك لكي يتجنّبوا دفع تكاليف الهدم والغرامات المالية التي تفرضها البلدية" .
وأضاف التقرير "أن عمليات الهدم في القدس خلّفت 295 شخصًا من بينهم 160 قاصرًا بلا مأوى" .
وأشار التقرير إلى أن "هذا هو عدد المنازل الأكبر الذي جرى هدمه خلال عام واحد منذ عام 2004 حين بدأت بتسيلم بتوثيق أعمال هدم المنازل في شرقيّ القدس" .
و
قال التقرير :" إن السلطات الإسرائيلية هدمت في القدس 48 مبنىً استخدمت لغير أغراض السكن" .
وأضاف التقرير "تعكس هذه المعطيات ارتفاعًا كبيرًا في نطاق أعمال الهدم شرقيّ المدينة. وعلى سبيل المقارنة ننوّه أن السلطات هدمت هناك 47 منزلاً في عام 2015" .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

 

لمزيد من اخبار سياسية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك