اغلاق

واجب من تذكر أنه أخطأ في الغسل

السؤال: أحيانا حين أتطهر من الحيض لكي أصلي تكون عندي النية، وأحيانا أنسى وأغتسل بشكل خاطئ وأستحم الاستحمام العادي مع النية،


الصورة للتوضح فقط


فهل أصلي أم يجب أن أكرر الطهارة؟ وإن تذكرت أنني أخطأت أثناء الاستحمام، فهل أعيده؟ أم تكفي النية؟.

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فالغسل الواجب من الحيض يحصل باجتماع النية مع تعميم البدن بالماء، فإذا نويت الاغتسال من الحيض، أو نويت الاغتسال لأجل الصلاة ونحوها، وعممت بدنك بالماء، فقد طهرت بذلك، وإذا أخطأت في أثناء الغسل بأن تركت شيئا لم يمسه الماء، فالواجب عليك غسل هذا الشيء المتروك فقط، لأن الموالاة ليست شرطا في صحة الغسل عند الجمهور .
وإذا اغتسلت ثم شككت بعد غسلك في صحته، أو في ترك شيء من واجباته، فلا عبرة بهذا الشك، لأن الشك في العبادة بعد الفراغ منها لا يؤثر في صحتها، والله أعلم.

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا

لمزيد من دنيا ودين اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق