اغلاق

علماء روس وسويديون يكتشفون مركبا يبطئ الشيخوخة

نجح علماء روس في جامعة "لومونوسوف" الحكومية الروسية في العاصمة "موسكو"، في تطوير مركب جديد أظهر إمكانات فعالة لإبطاء عملية الشيخوخة بين فئران التجارب.


فقد تعاون العلماء الروس مع باحثون في جامعة "ستوكهولم" في السويد، لتخليق مضادات للأكسدة صناعي لاستهداف الحبيبات الخيطية "الميتوكوندريا" بين الفئران المعدلة وراثيا.
فقد قدم العلماء طفرة جينية واحدة في الجينوم من الفئران للحث على التعجيل بالطفرات في الحبيبات الخيطية "الميتوكوندريا" داخل الخلايا، ما يؤدي إلى تسارع الشيخوخة والوفاة المبكرة بين الفئران والحث على تطوير العديد من الأمراض المرتبطة بالتقدم في العمر.
وأوضح العلماء، أنه في خلال 100 يوم، تم علاج الفئران المعدلة وراثيا بواسطة جرعات صغيرة من مضادات للأكسدة صناعي تم وضعه في مياه الشرب، في حين تلقت مجموعة ثانية من الفئران كميات من المياه النقية الخالصة.

ولاحظ العلماء أن الفئران في المجموعة التي تلقت جرعات من المياه النقية الخالصة فقط الخالية من مضادات الأكسدة الصناعي، بدأت تظهر عليهم خطى الشيخوخة بسرعة في مدة تراوحت بين 200 و250 يوما، والتي شملت فقدان الوزن، وانخفاضا في درجة حرارة الجسم، وانحناءً شديدا في العمود الفقري المعاناة من الثعلبة.
في الوقت الذي وجد فيه أن الفئران التي تلقت مضادات الأكسدة الصناعية، أظهرت تباطؤا بشكل كبير في أعراض الشيخوخة، في حين لم تظهر بعضا من آثار أخرى للشيخوخة.

وقال الباحث فلاديميير سكولاف، من جامعة موسكو، والمشارك في الدراسة: تدل النتائج المتوصل إليها بوضوح الدور الرئيسي دور مضادات الأكسدة في تسارع خطى الشيخوخة بين الثدييات، وفي الوقت نفسه، تسمح الدراسة - التي نشرت في العدد الأخير من مجلة "الشيخوخة"، بتطوير علاجات فعالة للشيخوخة بواسطة مضادات الأكسدة المستهدفة.



لدخول زاوية انترنت وتكنولوجيا اضغط هنا

لمزيد من تجديدات واختراعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق