اغلاق

مصادر: تركيا والولايات المتحدة تبحثان سبل تحسين العلاقات

قالت مصادر في مكتب رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم إن "مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي أبلغ يلدريم أن واشنطن حريصة على بداية جديدة للعلاقات بين البلدين بعد أن


رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم يلتقي مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي، تصوير: رويترز

توترت العلاقات في عهد إدارة الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما".
اجتمع بنس ويلدريم على هامش مؤتمر أمني في ميونيخ بألمانيا، وبحثا تحسين العلاقات وزيادة التعاون في مكافحة الإرهاب والحاجة للعمل معا على إيجاد حل دائم في سوريا.
وقال يلدريم لبنس إن "خطوات الولايات المتحدة نحو تلبية مطالب تركيا بشأن فتح الله كولن، رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة والذي تتهمه تركيا بأنه وراء محاولة انقلاب في يوليو تموز، ستمهد الطريق أمام بداية جديدة للعلاقات بين البلدين".
يذكر أن العلاقات بين الولايات المتحدة وتركيا قد تدهورت بشدة منذ محاولة الانقلاب الفاشلة، وتملك تركيا ثاني أكبر جيش في حلف شمال الأطلسي ، وهي عنصر حيوي في حرب تقودها الولايات المتحدة على تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق. ويريد الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان والحكومة، تسلم كولن الذي يقيم في منفاه الاختياري في بنسلفانيا منذ 1999. وينفي كولن أي دور له في محاولة الانقلاب.
وغضبت أنقرة كذلك من دعم الولايات المتحدة لمقاتلين أكراد يقاتلون تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا. وترى تركيا في المقاتلين الأكراد امتدادا لحزب العمال الكردستاني المحظور الذي شن تمردا منذ ثلاثة عقود للمطالبة بالحكم الذاتي للأكراد في جنوب شرق تركيا وكان وراء عدة هجمات في الفترة الأخيرة.
ويعتقد إردوغان أن العلاقات ستتحسن في عهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وقالت مصادر من مكتب إردوغان أن "اتصالا هاتفيا بين الرئيسين في وقت سابق هذا الشهر كان إيجابيا جدا".



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار سياسية اضغط هنا
اغلاق