اغلاق

ليبرمان: أؤيد حل الدولتين بشرط تبادل السكان والاراضي !

قال وزير الامن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إنه يؤيد حل الدولتين مع الفلسطينيين بشرط إجراء تبادل للأراضي والسكان بهدف ضمان تجانس الشعب الإسرائيلي والطابع اليهودي لدولة إسرائيل.


تصوير AFP

جاءت تصريحات ليبرمان خلال مشاركته في مؤتمر ميونيخ للأمن حيث كان يجيب عن سؤال بشأن تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترمب الذي نأى بنفسه عن إنشاء دولة فلسطينية.    
وأضاف الوزير  الإسرائيلي "مشكلتي أن الحل المطروح اليوم هو أن علينا إقامة دولة فلسطينية متجانسة، من دون أدنى يهودي. (علما بأننا) سنصبح دولة ثنائية الجنسية مع فلسطينيين يشكلون عشرين في المئة من السكان".    
وتابع ليبرمان "أعتقد أن المبدأ الأساسي (لحل الدولتين) ينبغي أن يكون تبادل الأراضي والسكان".    
وتقوم هذه الفكرة على أن تصبح الأراضي الفلسطينية التي يقيم فيها مستوطنون يهود جزءا من دولة إسرائيل، بينما تغدو القرى التي يقطنها عرب في إسرائيل جزءا من الدولة الفلسطينية المقبلة.


 ليبرمان ينفخ في نار التوتر السعودي الإيراني
وفي سياق كلمته
اعتبر وزيرالامن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الأحد، أن إيران تستهدف تقويض استقرار الدول العربية وعلى رأسها السعودية.
ودعا ليبرمان في تصريحات أدلى بها على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن الدول العربية "السنية" لتفعيل الحوار في ما بينها ودحر العناصر "المتطرفة" في المنطقة.
وأضاف: "آمل في الاطلاع على موقف وزير الخارجية السعودي عادل الجبير تجاه ذلك، لأني اعتقد أن الانقسام الحقيقي ليس بين اليهود والمسلمين، وإنما بين أطراف معتدلة تواجه أخرى راديكالية".
وأشار ليبرمان إلى أن إيران والقوى المرتبطة بها، تشكل أكبر خطر يتهدد الشرق الأوسط، وختم بالقول: "إذا سألتني، ما هو أهم حدث في الشرق الأوسط؟ أجيب أنه يتمثل في إدراك بعض الدول العربية السنية وللمرة الأولى منذ 1948 أن الخطر الأكبر المحدق بها يكمن في إيران لا في إسرائيل".








لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار سياسية اضغط هنا
اغلاق