اغلاق

مركز عدالة: يجب محاكمة مطلقي النار على الشهيد ابو القيعان

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من مركز عدالة، جاء فيه :" أُعلن في الصحافة أن وحدة التحقيق مع الشرطة ستعلن قريبا أن المرحوم يعقوب ابو القيعان لم ينفذ عملية دهس،


الشهيد يعقوب ابو القيعان  

الأمر الذي يناقض تصريحات الشرطة والوزير أردان فور وقوع الحادث.
من مركز عدالة، الذي توجه الى وحدة التحقيق مع أفراد الشرطة (ماحش) بالنيابة عن عائلة أبو القيعان بطلب فتح تحقيق بالحادثة، جاء الرد بما يلي: " منذ البداية تم الإدعاء أن تصريحات الشرطة والوزير أردان فيما يتعلق بما حصل في أم الحيران هي كاذبة ومحرضة. بناءً على الأدلة في المنطقة ومن عدد من الفيديوهات تبين بوضوح أن مركبة يعقوب أبو القيعان قد تسارعت بعد تعرضه لإطلاق النار، الأمر الذي أدى الى فقدانه السيطرة على السيارة. بناءً على ذلك يجب على سلطات التحقيق أن تحاكم الأطراف المسؤولة عن إطلاق النار على مركبة أبو القيعان. بالإضافة الى ذلك، لقد توجهنا مؤخراً الى المستشار القضائي مندلبليت بطلب فتح تحقيق ضد الوزير أردان بتهمة التحريض على العنصرية ضد المواطنين العرب، وذلك في أعقاب موجة الحرائق قبل شهرين وفي أعقاب أحداث أم الحيران" .


صور من مكان استشهاد يعقوب ابو القيعان -تصوير: الشرطة


السيارة التي كان يستقلها الشهيد ابو القيعان - صور خاصة




بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق