اغلاق

لقاء يناقش الواقع الإعلامي في محافظة قلقيلية

طالب اللواء رافع رواجبة محافظ محافظة قلقيلية "بتوحيد الخطاب والرسالة الإعلامية وكافة الجهود الوطنية لمواجهة إجراءات الاحتلال والوصول إلى أهدافنا المشروعة


جانب من اللقاء

المتمثلة بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف"، مقدما شرحاً حول "المشاريع الاستيطانية التي يقوم بها الاحتلال في المحافظة وتأثير ذلك على الواقع الاقتصادي وإعاقة التنمية والخطط المستقبلية".
جاء ذلك خلال اللقاء الدوري للإعلاميين الذي عقد في دار محافظة قلقيلية، بحضور وكيل وزارة الإعلام الدكتور محمود خليفة، والعقيد حسام أبو حمدة نائب المحافظ ومدير مديرية الإعلام سائد موافي، وممثلي كافة وسائل الإعلام العاملة في المحافظة.
وأشاد المحافظ "بالدور الذي يقوم به الإعلاميين ودورهم في إيصال الرسالة الإعلامية للمحافظة"، مشيرا إلى "المتغيرات الميدانية والسياسية والأجندات الإقليمية الهادفة إلى شطب الشرعية الفلسطينية المتمثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية، إضافة إلى مخططات الاحتلال الهادفة إلى فصل الضفة الغربية عن قطاع غزة"، داعياً إلى "ضرورة فضح هذه السياسات كافة".

"التحرك السياسي الإعلامي الرسمي"
من جهته، أكد وكيل وزارة الإعلام على "أهمية دعم صمود محافظة قلقيلية"، مشيراً إلى "الوضع الصعب الذي يعيشه المواطنين الناجم عن إجراءات الاحتلال اليومية المتمثلة بالجدار والاستيطان"، داعياً إلى "فضح سياسة الأمر الواقع التي يمارسها الاحتلال"، مطلعاً الحضور على "التحرك السياسي الإعلامي الرسمي من خلال مجلس الجامعة العربية، حيث تم اطلاعهم على السياسات الإسرائيلية، خاصة في المناطق الزراعية والمناطق الغنية بالمياه التي يقوم الاحتلال بمصادرتها خدمةً لمشروع الاستيطاني". وطالب الوكيل "بنقل الأخبار من خلال مصادرها الرسمية بالاعتماد على الموضوعية كأساس لمواجهة الحرب الإعلامية التي تقوم بها إسرائيل والتي تستهدف المشروع الوطني الذي ناضلنا من أجله"، داعياً إلى "محاربة ذلك من خلال نقلنا لكافة الأحداث بسرعة وباحتراف".

"أهمية وحدة الخطاب الإعلامي"
ونوه الوكيل إلى أن "حكومة الاحتلال تعمل بوسائلها الإعلامية على تقزيم الموضوع الفلسطيني وتحويله من موضوع سياسي عريض إلى موضوع خدماتي بحت، حيث يقومون تدريجياً من خلال وسائلهم الإعلامية بإعادة موضوع ما يسمى بالإدارة المدنية إلى الواجهة"، مطالباً "بوقفة جادة ومسؤولة تجاه هذه السياسة من خلال تكامل وسائل الإعلام الرسمية والخاصة ووضع خطة إعلامية شاملة بهذا الخصوص".
من جهته، أشار سائد موافي إلى أن "هذا الاجتماع جاء لتسليط الضوء على واقع محافظة قلقيلية، والتأكيد على أهمية وحدة الخطاب الإعلامي وشموله"، مؤكدا أن "هناك لقاءات أخرى تهدف إلى وضع خطة إعلامية تتماشى وحجم التحديات التي نواجهها".
وجرى خلال اللقاء مناقشة قضايا عدة تتعلق بالواقع الإعلامي في محافظة قلقيلية، كما تم الاستماع إلى ملاحظات الصحفيين حول المواضيع المطروحة.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق