اغلاق

رام الله: مشروع دعم قطاع العدالة يختتم دورة تدريبية

اختتم مشروع دعم قطاع العدالة بمدينة رام الله دورة تدريبية حول المهارات القانونية للمنتسبين الحقوقيين في هيئة القضاء العسكري. وتواصلت الدورة على مدار ثمانية أيام


جانب من الدورة التدريبية

وبمشاركة 40 ضابط حقوقي من مختلف النيابات العسكرية. وهدف التدريب الى "تقوية وتعزيز قدرات الضباط الحقوقيين الجدد في مجال المهارات القانونية والإجراءات الجزائية والعقوبات الواقعة على الافراد والاموال؛ بالاضافة الى الادعاء بالحق العام والمدني وفقاُ للتشريعات والقوانين السارية في فلسطين".
وافتتح التدريب رئيس هيئة القضاء العسكري اللواء اسماعيل فراج، حيث رحب بالحضور وبالمدربين من المملكة الأردنية وشكرهم على حضورهم ودعمهم  المستمر للشعب الفلسطيني، كما وتقدم بالشكر لمشروع جيساب القائم على التدريب؛ كونه الشريك الأساسي في دعم هيئة القضاء العسكري الفلسطيني للوصول بهيئة تتفق مع المعايير الدولية.
ومن جانب آخر، أشاد مدير مشروع جيساب ايميري إدواريديو "بدور القيادة المتينة لهيئة القضاء العسكري، والتي أثرّت بشكل إيجابي على تطوير الهيئة، بالاضافة الى تعاون هيئة القضاء العسكري ممثلة برئيسها في انجاح عمل مشروع جيساب".


موضوعات مختلفة
خلال التدريب تم التطرق إلى عدد من المواضيع لمدربين مختلفين، حيث قدم الدكتور علي ابو حجيلة خلال الأيام الأربعة الأولى من التدريب موضوعات حول الضابطة القضائية وعلاقتها مع النيابة العسكرية، الشروط الشكلية لمحاضر الإستدلال، دور النيابة العسكرية أثناء قيام الضابطة القضائية بإجراءات التحقيق الجنائي الاستدلالي وجمع الادلة، أوجه تصرف النيابة بالدعوى الجزائية بعد انتهاء التحقيق بشكل تفصيلي، وطرق اثبات الدعوى الجزائية (دور النيابة العامة كسلطة تحقيق ودورها كسلطة اتهام)، أوجه التصرف بها بعد انتهاء التحقيق، القيود الواردة على تحريك دعوى الحق العام، تنفيذ الأحكام الجزائية ودور النيابة في تنفيذ الأحكام الجزائية وإشكالات تنفيذ الأحكام الجزائية، ماهية التعدد المادي والمعنوي، التكييف القانوني للجرائم وآلية تنفيذها وتطبيقها، اعداد لوائح (اتهام ومنع محاكمة)، الدفوع والبطلان، اصول المرافعات، اعداد محاكمات صورية والتدريب على مهارات المرافعات، عقد جلسات محاكمة صورية بناء على ملفات حقيقية او تخيلي، إعداد المرافعات الختامية.

في حين تطرق المدرب رامي صلاح، مساعد النائب العام الاردني على مدار يومين من التدريب الى موضوع جريمة الإختلاس، والرشوة، والاحتيال، والتزوير، أركان التجريم، العقوبات الأصلية والتبعية والتكميلة، معيار التفرقة مابين هذه الجرائم والتكييف القانوني لها، الدعوى المدنية المرتبطة بالدعوى الجزائية والأدعاء بالحق المدني، والية التصرف بالادعاء بالحق المدني المرتبط بالدعوى الجزائية، دور المحكمة العسكرية في الدعوى المدنية المرتبطة بالدعوى الجزائية، والعلاقة مع القضاء النظامي وحجية أحكام القضاء العسكري أمام القضاء المدني.


"عدالة الأحداث"
كما وقدم ايميري ادوريديو مدير مشروع جيساب، موضوعاً حول عدالة الأحداث والجرائم الواقعة على الأحداث من قبل العسكريين، آلية إيقاع العقوبة، وهل هناك إجراءات خاصة ضد العسكريين في حال قيامهم بجرائم ضد الأحداث باعتبارهم فئة خاصة في المجتمع، والمحكمة المختصة.

أما الدكتور شادي خلايلة مدير وحدة التخطيط في هيئة القضاء العسكري، فقدم شرحاً حول الحقوق والحريات العامة "حقوق الإنسان"، التعذيب والسلوك المهين والمعاملة القاسية، والحقوق التي يتمتع بها العسكريين.


تكريم المشاركين
وفي نهاية التدريب تم تكريم جميع المشاركين من قبل رئيس هيئة القضاء العسكري، ومدير مشروع جيساب، حيث تم توزيع شهادات على المشاركين.

يُذكر أن مشروع دعم قطاع العدالة ، المنفذ من قبل شركة ، يعمل منذ العام 2009 على تنفيذ العديد من الأنشطة الهادفة لرفع وتطوير قدرات الشرطة الفلسطينية والنيابة العامة والقضاء العسكري، ممول من المكتب الدولي لمكافحة المخدرات وتطبيق القانون دوليا، والتابع لوزارة الخارجية الأمريكية.




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق