اغلاق

والدة الشهيد أبو القيعان تستلم أغراضه: قلبي تقطع من جديد

في ظل النشر الأخير حول قرار قسم التحقيقات مع رجال الشرطة ماحش بأن أحداث ام الحيران كانت فشلا لدى الشرطة، وأن حادث الدهس لم يكن متعمدا وأن الشهيد
Loading the player...

يعقوب موسى ابو القيعان لم يتبع لداعش كما قال الوزير اردان ومفتش الشرطة، وبعد اسابيع من استشهاد ابنها يعقوب ابو القيعان برصاص الشرطة خلال هدم بيوت في ام الحيران ، ومن ثم وفاة زوجها الحاج موسى ابو القيعان متأثراً بوفاة ابنه ، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بالحاجة سارة ابو القيعان التي لا يزال الحزن يخيم عليها وقد ساءت حالتها الصحية في أعقاب فقدانها أعز ما تملك، الزوج والابن.

" حرام عليهم اللي عملوه في ابني "
وتقول الحاجة سارة ابو القيعان :" انا تعبانه ومريضة وازور العيادة لتلقي العلاج والتنفس الاصطناعي . خلال الأيام الأخيرة قامت الشرطة باعادة بعض الاغراض من ملابس وشهادات ووسائل التعليم التي قام بوضعها في مركبته قبل مغادرته البيت لكي لا يرى ويشاهد عملية هدم بيته. وكما تشاهدون فإن الاغراض التي تمت إعادتها كلها اغراض خاصة له وبطلابه. وعندما شاهدت الاغراض تقطع قلبي من جديد وبدأت أصرخ كأنه مات مجددا. وانا اتساءل لماذا لم تأت الشرطة لهدم البيت في ساعات الصباح بدلا من ساعات الليل. ولماذا لم يتم اعتقاله او إطلاق النار على مركبته بدلا من قتله بدم بارد ؟. والله حرام عليهم اللي عملوه في ابني".
وتضيف الحاجة سارة: "ابني يعقوب قام بأداء فريضة الحج والعمرة ويعطي الله حقه في العبادات وخاصة الزكاة ومساعدة المحتاجين".

" نريد لجنة تحقيق تظهر الصدق والحقيقة "
وتطالب الحاجة سارة من "دولة إسرائيل ان تهتم لابنائه الـ13 وخاصة في مجال التعليم، نحن عائلة متعلمة ومثقفة ونريد ان يبقى أبناؤه على هذا الطريق" .
وحول ادعاءات الشرطة بأن ابنها يتبع لداعش، تقول الوالدة: "لم يكن ابني يعقوب يتبع لداعش او حتى يتحدث عنهم. واقسم على المصحف ان ابني مسالم ومنذ 25 عاما وهو يتبع لسلك التربية والتعليم وقد بدأ حياته منذ الصغر وهو يصلي ويصوم. ونريد لجنة تحقيق تظهر الصدق والحقيقة بعد أن أطلقوا النيران عليه داخل سيارته" .


الحاجة سارة ابو القيعان

















































بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق