اغلاق

نابلس: اللجنة الثقافية لدار الفاروق تناقش 'مزاج غزة العاصف'

عقدت اللجنة الثقافية في دار الفاروق في مقرها بمدينة نابلس، مؤخراً، حلقة نقاش لديوان "مزاج غزة العاصف" للشاعر فراس حج محمد. وعبّر أعضاء اللجنة


الشاعر فراس حج محمد

والمشاركون عن "اهتمامهم بالأدباء المحليين وحرصهم على تناول كل الأعمال الأدبية التي تصل إلى اللجنة".
وقد كانت هذه الجلسة من أكثر الجلسات حيوية لوجود تباين في الآراء حول الديوان، فقد تحدث الشاعر جميل دويكات عن  صدمته بين المقدمة التي وضعتها حنان باكير وبين مضمون الديوان، فالديوان كان متواضعاً تماما" من وجهة نظره".
أما الروائي عباس دويكات فتحدث عن "وجود هفوات في اللغة الشعرية وتناقض في المعاني، وضعف الصور الفنية في الديوان". أما الاستاذ هندي دويكات فتحدث عن "الصور الفنية، رغم انزعاج وغضب الشاعر الواضح"، وتحدث المسرحي سمير عودة عن "أهمية الديوان في توثيق الحرب التي شنها المحتل على قطاع غزة، مظهرا أهمية الأدب في إبراز المعاناة الفلسطينية".

"أهمية دور الأدباء الشباب"
وتحدث الروائي محمد عبد الله البيتاوي عن "أهمية دور الأدباء الشباب في الوقت الحاضر"، مضيفا أنهم "يستحقون العناية والتوقف عند أعمالهم، لما فيها من تجاوز للمألوف، ومن هنا تأتي أهمية هذه المناقشة للديوان الذي قدم بشكل وبلغة مغايرة". أما الكاتبة خلود نزال فتحدثت عن "الحالة النفسية التي تلازم الأدباء عامة والشعراء خاصة"، مبينةً "الحالة النفسية وأثرها على الشاعر، فهناك العديد من القصائد تشير إلى الحالة الصعبة التي مر بها وأثر ذلك على اللغة والصور الشعرية في الديوان".
ولفت سامي مروح النظر إلى "الحضور القوي للقرآن الكريم في الديوان، مظهرا الثقافة الدينية التي يتمتع بها الشاعر"، أما الكاتب رائد الحواري فتحدث عن "حالة التآلف بين اللغة المستخدمة وبين الألفاظ من جهة، وبين الشكل الأدبي الذي قدم فيه الديوان، فتكررت بعض الكلمات والمقاطع ودور ذلك في تأكيد المضمون القاسي الذي أرادنا الشاعر أن نصل إليه".
وقد حضر اللقاء عن منتدى المنارة للثقافة والإبداع الشاعر مفلح أسعد والدكتورة لينا الشخشير، مبدين اهتمامهم في مثل هذه اللقاءات الثقافية التي ترفع من مستوى الثقافة والمثقفين. وقد صدر الديوان في 2015، في رام الله عن جمعية الزيزفونة لتنمية ثقافة الطفل، ويقع في (160) صفحة من القطع المتوسط.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق