اغلاق

’أدوار’ تواصل تنفيذ فعاليات مشروع ’تمكين النساء’

تواصل مؤسسة أدوار للتغيير الاجتماعي تنفيذ فعاليات مشروع "تمكين النساء في مواقع صنع القرار والمسائلة في المجالس المحلية"، وذلك بتمويل من الحكومة الهولندية


جانب من اللقاء الحواري في أم الخير بالخليل
 
وبالشراكة مع المجالس المحلية البدوية ووزارة الحكم المحلي، ووزارة شؤون المرأة، والاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، وشبكة معا.
ونفذت مؤسسة أدوار للتغيير الاجتماعي ثاني اللقاءات الحوارية حول عنوان "لقاء حواري مع مسؤول حول الخدمات المقدمة لتجمع بدوي أم الخير من قبل وزارة العمل" ، وذلك بحضور كل من عضوات مجلس ظل تجمع بدوي أم الخير ممثلة بالناشطة الاجتماعية ايمان الهذالين، ومديرة مؤسسة أدوار للتغييرالاجتماعي أ.سحرالقواسمة، ووكيل وزارة العمل ناصر قطامي، والشيخ ابراهيم الهذالين والشيخ سليمان الهذالين ممثلين عن مجلس محلي ام الخير، وممثلين عن مديرية عمل يطا ناصر النمورة وأمين المطور، ومسؤولة العلاقات العامة في مديرية عمل الخليل سارة دعاجنة.

"إعلاء صوت النساء البدويات"
وهدف اللقاء مع المسؤولين الى "اعلاء صوت النساء البدويات ووضع احتياجاتهن أمام صناع القرار، وتعزيز أواصر العلاقة والتشبيك ما بين النساء البدويات وصناع القرار، وتغيير الصورة النمطية السلبية حول أدوار النساء البدويات التقليدية".
وافتتحت اللقاء سحر القواسمة الاجتماعي بكلمة ترحيبية، وتحدثت عن "المشروع وأهدافة والمرحلة الحالية المتمثلة بلقاءات حوارية مع مسؤولين من مواقع صنع القرار"، وتم تعريف الحضورعلى محاوراللقاء، وأهم النقاط التي سيتم مناقشتها مع وكيل وزارة العمل والنساء البدويات، وثمنت "دور الوزراة في دعم النساء البدويات ذات الأولوية، على أن تقوم بتلبية الوعود".

"جهود حثيثة"
ومن جهته، رحب الشيخ ابراهيم الهذالين بالضيوف الكرام باسم أم الخير، وثمن "دور مؤسسة ادوار للتغيير الاجتماعي على الجهود الحثيثة المبذولة مع التجمعات البدوية وبالتحديد تجمع بدوي ام الخير"، وأكد أن "بدوره كرئيس مجلس محلي أم الخير سيتم اعداد قائمة باحتياجات النساء البدويات بشكل خاص وأهالي المنطقة بشكل عام وارسالها الى وكيل وزارة العمل".
وبدوره، وكيل وزارة العمل ناصر قطامي تحدث عن "أهم المشاريع المنفذة من قبل وزارة العمل للتجمعات البدوية المهمشة التي تسهم في تنمية وتمكين ودعم أهالي هذه التجمعات، وبالتالي تعزيز صمودهم في مواجهة كافة التحديات المحيطة بهم". كما أبدى "كامل الاستعداد في ترجمة أيّ أفكار إلى مشاريع حقيقية على أرض الواقع تسهم في النهوض بهذه التجمعات"، معتبراً أن "هذه التجمعات لها حق الأولوية في الدعم والتمويل نظراً للواقع المعاش"، كما وعد نساء التجمع "بتطوير فوري لأي مشروع ضمن حدود الامكانيات المتاحة".

"نقلة نوعية"
ومن جهتها، تحدثت ايمان الهذالين عن "دور مؤسسة أدوار الفاعل والبارز في تشكيل مجلس ظل للنساء البدويات في تجمع بدوي أم الخير، حيث شكّل ذلك نقلة نوعية للنساء البدويات"، كما تحدثت عن "تجربتها في التعليم وأهم التحديات التي واجهتها لتصتدم بعد ذلك بجدار الواقع أنه لا يوجد فرصة عمل، وأصبحت ضمن قوائم العاطلات عن العمل"، وطالبت أن "يكون هناك فرص عمل للخريجات وغير الخريجات من خلال المشاريع التي تعتمد على الثروة الحيوانية والزراعية، وكذلك التدريب المهني في عدة مجالات تستحوذ اهتمامهن وميولهن".
وتحدث الشيخ سليمان الهذالين "عن واقع اهالي التجمعات البدويات والمعاناة والتحديات التي تواجههم/ن، وأن صمودهم/ن نابع من حبهم/ن وتمسكهم/ن بأرضهم/ن المقدسة"، كما عرج على "تاريخ فلسطين والتحديات التي مرت بها على مر الزمان وأننا شعب في نضال مستمر، ولن نكل ، صمودنا هو سبب وجودنا".

فتح باب النقاش مع النساء البدويات
كما تم فتح باب النقاش مع  النساء البدويات للحديث عن أهم متطلباتهن من وزارة العمل، وفي إطار ذلك طرحت النساء البدويات عدد من المشاريع التنموية الصغيرة التي من شأنها أن تسهم في النهوض بواقعهن وتعزيز مكانتهن الاجتماعية والاقتصادية، منها انشاء جمعية تعاونية ترأسها النساء، مشاريع ريادية تسهم في خلق فرص عمل للخريجين/ات. كما طالبن بأن يتم عقد تدريبات من قبل التدريب المهني في مجال الخياطة والتصنيع الغذائي في تجمع بدوي أم الخير.
وأخيراً أكد قطامي أن "جميع  مطالب النساء البدويات في التجمعات البدوية التي طُرحت خلال النقاش سيتم أخدها بعين الاعتبار أن يكون لها حق الأولوية في التنفيذ"، وكذلك وعد بأنه "سيتم عقد لقاء أخر موسع لبلورة جميع الأفكار المطروحة وتبني تصورات أهالي المنطقة حول مشاريع تنموية انتاجية تسهم في دعم وتعزيز صمود أهالي المنطقة". وطالب بأن "توضع لائحة بأسماء الخريجين/ات في تجمع بدوي أم الخير على أن يتم اخذ هذه القائمة بعين الاعتبار بإيجاد فرص عمل مناسبة لهم/ن وأن توضع اسمائهم/ن على سلم الاولويات في التوظيف".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق