اغلاق

انعقاد مؤتمر الاعلام العربي الرابع للشباب بكلية اورانيم

في أجواء مهنية وبمبادرة طيبة من المرشدة القطرية لموضوع الاعلام في الوسط العربي والطاقم المنظم، عقد يوم الخميس، مؤتمر الاعلام العربي الرابع للشباب في كلية اورانيم

 
مجموعة صور من المؤتمر عممها المنظمون

، وذلك بمشاركة كبيرة لطلاب ومدارس عربية تدرس -موضوع الاعلام والسينما في البلاد .
ووفق بيان صادر عن المنظمين:"جاء هذا المؤتمر استمرارا للنجاح منقطع النظير الذي حصده سابقيه في تعزيز مكانة وأهمية الموضوع في عيون الطلاب الى جانب استقاء المعلومات الجديدة ومنها بموضوع تمثيل قضايا قتل النساء في الاعلام.
شارك في المؤتمر العديد من الشخصيات التربوية والاعلامية والاجتماعية، ومن بينهم المرشدة القطرية للإعلام في المدارس العربية ، رشا فودة عمري، د .هداس هيرش ،عميدة أقسام العلوم الاجتماعية بكلية أورانيم ، قطف مراد سلامة،محاضرة في موضوع الاعلام والتربية بكلية أورانيم.
تولت العرافة الصحفية ومعلمة الاعلام ، ميسون زعبي وعملت على تقديم الكلمات والفقرات المختلفة وسط اداء مميز نال اعجاب الحضور.
هذا وتضمن المؤتمر بعض الكلمات حيث تطرق المتحدثون خلالها الى اهمية تعزيز مكانة الابناء الطلاب في مجال الاعلام في المدارس، وأكدوا بدورهم على اهمية الموضوع الذي من شأنه ان يعزز مكانة الطلاب ويصقل لديهم الشخصية الايجابية وينمي الابداع  والعطاء لديهم في خدمة ابناء المجتمع والجمهور.
وفي سير المؤتمر كانت منصة حوار بعنوان " تمثيل قضايا قتل النساء في الاعلام " ، بمشاركة ، السيدة قطف مراد سلامة ، محاضرة في موضوع الاعلام بكلية اورانيم ، السيدة أمل مرقص مغنية، ممثلة، منتجة ومُعِدّة ومقدمة برامج تلفزيونية واذاعية، السيدة ليندا خوالد أبو الحوف، مركزة مركز ضحايا العنف الجنسي والجسدي، جمعية نساء ضد العنف، السيد حسن شعلان ،مراسل واي نت بالمجتمع العربي".

مسرحية مونودراما وفقرات أخرى
اضاف البيان:" كما وشهد المؤتمر مناظرة حول موضوع "اقترح سن قانون لأحمد طيبي بعدم استعمال كلمة شرف العائلة في التغطيات الإعلامية. أدارتها المربية مي اغبارية.
المؤتمر حمل في طياته ورشات عمل هادفة قدمها كل من مي اغبارية  فن الخطاب والمناظرة ، وائل عواد ، التحقيق الصحفي ، جلال بنا ، الإعلانات والتسويق ، بلال يوسف ، البحث والسيناريو في السينما الوثائقية ، روان صوالحة ، الشخصي هو السياسي ، سماح وتد ، قوه الاعلام بإحداث التغيير ، مرح خليفة ، فن ماكياج سينمائي ، المحامين ،عمر خمايسي واحمد دهامشة ، الاجراءات القانونية في شبكات التواصل الاجتماعية، فاطمة خطيب ، مهارات اخراج الفلم الروائي وخلود مصالحة ، تحديات الصحافة العربية.
مسك الختام كان بعرض فرصة أخيرة وهي مسرحية مونودراما كتابة واخراج هشام سليمان وتمثيل محمود مره ، والتي تجسد موضوع العنف ضد النساء. وتلخيص المؤتمر وتوزيع شهادات الشكر والتقدير للمدارس المشاركة والقائمين المشاركين في المؤتمر".

خامات طلابية واعدة
وقالت رشا فودة عمري، المرشدة القطرية للإعلام في المدارس الثانوية العربية، افادت قائلة :" لا يسعني الا ان  اشكر الطاقم التربوي والتعليمي المشارك والأبناء الطلاب على مشاركتهم وحضورهم الطيب في المؤتمر وخروجه الى حيز التنفيذ  الى جانب المشاركين في الفقرات المختلفة ".
وأضافت رشا فودة عمري : "هذا النجاح جاء لوجود طاقم مميز، حيث اثبت طاقم الإعلام وكافة المعلمات والمعلمين ، مرة أخرى دورهم الكبير في القيادة التربوية التعليمية وعطائهم الرائع في تعزيز مكانة الطلاب الذين نرى بهم قياديي الغد في الحياة الاجتماعية والتعليمية الأكاديمية فهدفنا بناء جيل قيادي".
وتابعت رشا فودة عمري قائلة :" يمكن القول ان لدينا العديد من الخامات الطلابية الواعدة، فموضوع الإعلام بالمدارس العربية يسير بخطوات تابثة نحو الأمام ، وقد أثبت نجاعتة وأهميته في قطاع التربية والتعليم، هذا الموضوع الذي جاء ليعزز مكانة حرية التعبير عند أبنائنا وجاء ليضعهم أيضا في المقدمة كرسل للجماهير من خلال تمثيل وتغطية كل الأجندات التي يعيشها أبناء مجتمعنا".
وفي الختام ، قالت رشا فودة عمري :" اشكر كل من ساهم في نجاح المؤتمر الذي منح أبنائنا الطلاب الانكشاف لموضوعات هامة متعددة ، والذي جاء لينادي بروح العطاء والتسامح بعيدا عن العنف وأهمية تقبل الأخر ، أتمنى لجميع الطلاب دوام التقدم والنجاح وأؤمن أيضا ان موضوع الإعلام جاء ليضع الطالب في المركز والمقدمة التربوية التعليمية والاجتماعية ما بعد المرحلة الثانوية انشاء الله ".

 



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق