اغلاق

فارس: ’عار جديد ترتكبه محاكم الاحتلال’

قال رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس بأن "محاكم الاحتلال ارتكبت عاراً جديداً بقرارها إعادة الحكم السّابق للأسير المناضل نائل البرغوثي، وذلك بعد الحكم الذي


رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس

 أصدرته على الجندي الإسرائيلي المجرم الذي أعدم الشهيد عبد الفتاح الشريف بالاكتفاء بسجنه لـ(18 شهراً)".
وأشار فارس إلى أن "محاكم الاحتلال تثبت مرة أخرى أنها ليست سوى أداة قمع لأبناء الشعب الفلسطيني، كما وأنها أداة طيّعة في يد المؤسسات السياسية والعسكرية والأمنية الاحتلالية، ودورها هو تبرئة المجرمين الحقيقيين الذين يسفكون دم الشعب الفلسطيني".
ودعا فارس كافّة المؤسسات الدولية "لإدانة هذا القرار، وإلزام إسرائيل باحترام الاتفاقيات الدولية ومنها اتفاقيات الأسرى، والعمل على تأمين إطلاق سراح الأسير نائل البرغوثي وغيره من أسرى الصفقة الذين أعاد الاحتلال اعتقالهم".
وذكر نادي الأسير في بيان صادر عنه "بأن محكمة الاحتلال العسكرية في (عوفر) أعادت الحكم السّابق للأسير نائل البرغوثي بالسّجن المؤبد و(18) عاماً، الأربعاء الماضي، علماً أن الأسير البرغوثي هو أحد محرّري صفقة وفاء الأحرار (شاليط) عام 2011، وقد أعادت سلطات الاحتلال اعتقاله في حزيران عام 2014، وأصدرت بحقّه حكماً بالسجن الفعلي لمدة (30 شهراً)، وقد أنهى محكوميته في تاريخ 17 كانون الأول 2016، إلّا أن سلطات الاحتلال أبقت على اعتقاله لحين ردّ لجنة الاعتراضات العسكرية على استئناف قدمته النيابة تطالب فيه بإعادة الحكم السابق للأسير البرغوثي".
وأضاف البيان:"يذكر أن الأسير البرغوثي (59 عاماً)، وهو من بلدة كوبر في محافظة رام الله والبيرة، وأمضى أطول مدة اعتقال في سجون الاحتلال بلغت (36) عاماً وشهرين، أمضى منها (34) عاماً بشكل متواصل".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق