اغلاق

’الثقافة’ تفتتح دورة تطريز في مدرسة بنات جيوس الثانوية

تحت شعار "الشباب جيل مستقبل وسواعد البناء وأمل الغد"، افتتح أنور ريان مدير مديرية الثقافة في محافظة قلقيلية ومروان حجاوي رئيس قسم الفنون والتراث بالمديرية،


جانب من افتتاح الدورة

الدورة التدريبية الثانية في فن التطريز والتي جاءت بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم - مدرسة بنات جيوس الثانوية ممثلة بمديرتها المربية رجاء شماسنة، وبمشاركة 33 طالبة من الصفين العاشر والحادي عشر.
ورحبت شماسنة بالوفد الضيف من وزارة الثقافة مديرية محافظة قلقيلية، مبديةً سعادتها بهذا التعاون، ومؤكدة ان "هذا التعاون جاء ثمرة توجه مشترك ما بين الوزارتين في تعزيز الثقافة الوطنية والحفاظ على الموروث الثقافي الشعبي لدى جيل الشباب".
بدوره، رحب ريان بالمشاركات، وأثنى على "الشراكة ما بين وزارة الثقافة ووزارة التربية والتعليم ودور المربية شماسنة في تذليل أية عقبات أمام تنفيذ هذه الدورة من حيث المكان والزمان"، موضحاً "أهمية تحقيق أهداف هذه الدورة والتي تتمثل في الحفاظ على الموروث الثقافي والشعبي للشعب الفلسطيني من السرقة والنسيان في اطار الهجمة الثقافية الشرسة من قبل المحتل الصهيوني على مقدرات الشعب الفلسطيني، وفي ترسيخ المفاهيم الوطنية بشكل عملي على الأرض بعيداً عن الشعارات".

وزارة الثقافة تعنى بشكل كامل بالشباب الفلسطيني
كما أكد على أن "وزارة الثقافة تعنى بشكل كامل بالشباب الفلسطيني من رعاية للمواهب والتعزيز والتطوير في مجالات الإبداع المختلفة بما يتلاءم مع ثقافة الشعب الفلسطيني التي تنبع من الدين أولاً ومن العادات والتقاليد الخيرة التي ورثناها عن اجدادنا ثانياً، بانفتاح منضبط على الثقافات العالمية في هذا العالم".
وشرح ريان عن "برامج الوزارة وأهدافها وسياساتها والبرامج التي تنفذها"، آملاً من المشاركات والمجتمع المحلي "ابداء الرأي والمشورة في طبيعة البرامج والأنشطة التي تتناسب مع احتياجات المجتمع الثقافية لتحقيق الفائدة الأكبر منها".
من جانبه، أكد حجاوي على "أهمية التخطيط السليم والفاعل في إنجاح أي عمل وبرنامج خاصة أن هذه الدورة سيستفيد منها عنصر الشباب من طلبة المدارس والذين هم أحوج ما يكون إلى التخطيط الفاعل والمنضبط للوصول إلى أفضل النتائج الدراسية والنشاطات اللامنهجية، حيث يحتاج ذلك إلى إدارة برامج كإدارة الأولويات وإدارة الوقت اللازم للوصول إلى أفضل النتائج".
وأكدت مدربة الدورة نادية نزال على "مرونة التنسيق والتنظيم لهذه الدورة بما يتلاءم مع المدرسة والطالبات المشاركات في الدورة لإكسابهن المهارة والخبرة اللازمة والمرجو تحقيقها من هذه الدورة".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق