اغلاق

جمعية الأقصى تعالج التعدي على مقبرة اسلامية قرب رعنانا

بعد تلقيها بلاغا من احد سكان المنطقة القريبة، قامت جمعية الأقصى ممثلةً بمديرها غازي عيسى بزيارة ميدانية تفقدية إلى مقبرة قرية خربة عزون المهجرة عام 1948م (تبصر)


خلال تفقد مندوبي الجمعية التعديات على المقبرة، الصور من الجمعية

للوقوف عن كثب حول ما يدور فيها.
أثناء الزيارة تبين "انه تم التعدي على ارض المقبرة بردم وطمر واخفاء معالم القبور الإسلامية"، وقامت الجمعية فور الزيارة بالتواصل مع مؤسسة صمود القانونية للأرض والمسكن، والتي بدورها ستتوجه لدائرة البناء والتخطيط في بلدية رعنانا لاستجوابها حول هذا الانتهاك لحرمة المقبرة، ولأخبارهم بوجود قبور إسلامية هناك، لمنع أي اعمال بناء او تجريف على ارض المقبرة.
غازي عيسى، مدير الجمعية أكد قائلاً: "لقد قمنا اليوم بمعاينة التعديات على الأرض الوقفية للمقبرة، وتبين لنا حجم تلك الانتهاكات التي تعرضت لها"، وأضاف قائلاً: "اننا لن نسكت تجاه أي تعدي او انتهاك على اوقافنا ومقدساتنا الإسلامية، لذلك سنقوم بمتابعة القضية بشتى الوسائل المتاحة، بدءً من المسار القانوني بالتعاون مع مؤسسة صمود للأرض والمسكن، بالإضافة الى الترتيب لمعسكر عمل ميداني بعد استصدار الرخص اللازمة لذلك".
تجدر الإشارة الى ان المقبرة تقع بمحاذاة شارع (فيتسمان)، الشارع الرئيسي لمدينة رعنانا الإسرائيلية، والمقبرة تتبع حالياُ لمنطقة نفوذ مستوطنة (باتسرا).

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق