اغلاق

الإعلام: ’قضاء الاحتلال يواصل قتل الشهيد الشريف’

أصدرت وزارة الاعلام الفلسطينية بيانا تعقيبا على محاكمة الجندي أزاريا، حيث جاء في البيان: "تعتبر وزارة الإعلام قرار ما تسمى المحكمة العسكرية الإسرائيلىة بحق قاتل

المرحوم عبد الفتاح الشريف

الشهيد عبد الفتاح الشريف، إليئور أزاريا، وتخفيف عقوبة السجن الى 18 شهرًا، تأكيدا على تجند كافة مؤسسات الاحتلال لخدمة الاٍرهاب والتطرف الذي تمارسه دولة الاحتلال بحق فلسطين الارض والمؤسسة والشعب. وان هذا الحكم على جريمة يجب ان تعاقب عليها مؤسسات الاحتلال كافة باعتبارها جريمة  حرب ودعوة  علنية لجنود الاحتلال ومستوطنيه لاستباحة الدم الفلسطيني، وتؤكد أن الحكم المخفف تأتي انسجاما مع وعودات قادة جيش الاحتلال ووزير جيش الحرب الاسرائيلي ليبرمان لعائلة المجرم القاتل بعدم الاستئناف على الحكم كونهم يدرسون عوامل التخفيف العسكرية ووصفه اليوم المجرم القاتل بالجندي المقدام".
وقالت الوزارة في بيانها "ان هذه الإجراءات الاحتلالية تقدم رسالة لجنود الاحتلال تحثهم على التنافس لتصفية أبناء شعبنا، حتى بعد إصابتهم أو اعتقالهم، ما يشكل جريمة حرب وفق كل المواثيق الدولية، تتطلب قيام المؤسسات الدولية باتخاذ الإجراءات والخطوات اللازمة لحماية مواثيقها".
وأضاف البيان:"ترى الوزارة في استقبال القاتل أزاريا في المحكمة بالتصفيق والهتافات العنصرية والتحريض، دليلاً على أن محاكم الاحتلال تشجع على ارتكاب جرائم الحرب، وتتبادل الأدوار مع جيش الاحتلال. وتدعو المنظمات الحقوقية في العالم الحر، إلى  ملاحقة قادة جيش الاحتلال وجنوده في كل المحافل، وبخاصة المحكمة الجنائية الدولية على سجلهم الحافل بالإبادة، والقتل بدم بارد، والوحشية".الى هنا نص بيان وزارة الاعلام الفلسطينية.


تصوير AFP



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق