اغلاق

محافظ بيت لحم يبحث التعاون مع اتحاد الحجر والرخام

بحث محافظ محافظة بيت لحم اللواء جبرين البكري، مع اتحاد الحجر والرخام "امكانية اقامة منطقة صناعية للصناعات الثقيلة، وعلى رأسها صناعة الحجر والرخام في المنطقة


جانب من اللقاء

الجنوبية الشرقية لمحافظة بيت لحم، وفق رؤية مشتركة بين الاتحاد وبلدية بيت فجار وتطبيقا لما جاء في الخطة الإستراتيجية التي نفذتها المحافظة نهاية العام الماضي".
جاء ذلك خلال استقبال المحافظ البكري في مكتبه وفدا من اتحاد الحجر والرخام ترأسه المحامي سميح ثوابتة رئيس اتحاد الحجر والرخام وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد وإدارته، فيما شارك بالاجتماع مدير مديرية الاقتصاد الوطني ببيت لحم باسم عدوان وممثلين عن بلدية بيت فجار، حيث تم مناقشة ما ورد في الخطة الإستراتيجية لمشروع المنطقة الصناعية للمنشآت الثقيلة الممكن اقامتها جنوب شرق المحافظة.
وفي بداية الاجتماع رحب المحافظ بالحضور، وأشار إلى أن "السلطة بمختلف مؤسساتها وأجهزتها تعمل من أجل الارتقاء بمختلف القطاعات في محافظة بيت لحم"، منوهاً الى ان "قطاع صناعة الحجر من اهم القطاعات الاقتصادية".
ولفت البكري الى "وجود المناطق الصناعية في بيت لحم"، مشيرا الى "اهمية وجود قطاع الحجر في المنطقة الصناعية لانه يعكس وجود لصناعة الحجر، سيما ان المنطقة بشراكة فرنسية فلسطينية مما سيساعد على تطوير القطاع".

"منطقة صناعية جديدة بدعم من بولندا"
كما تطرق المحافظ البكري في حديثه الى "المنطقة الصناعية الجديدة بدعم من بولندا، حيث الحديث يدور عن منطقة صناعية تكنولوجية"، مشددا على "اهمية ان تكون صناعة الحجر متواجدة في مثل هذه المنطقة حال انجازها"، مشيرا الى ان "الوجود ليس بالمعنى الوجودي بل بمعنى الاستفادة مستقبلا بالمعدات والتدريب، حيث لا يلغي هذا الوجود امكانية ايجاد منطقة صناعية للصناعات الثقيلة".
وحول موضوع اقامة اتحاد الحجر والرخام وبلدية بيت فجار المنطقة الصناعية للصناعات الثقيلة، اكد البكري على "اهمية البدء في الاعداد للمشروع من قبل البلدية بتحديد موقع وقطعة ارض ومن ثم تخصيصها للمشروع من قبل وزارة الحكم المحلي وتحويلها رسميا، ومن ثم البدء بالعمل على المخططات التفصيلية"، مشددا على "اهمية  التعاون مع اتحاد الحجر والرخام والقطاع الخاص ويجب ان تكون منطقة صناعية للحجر بعيدة عن السكان".

"أهمية اعداد دراسات تفصيلية"
واكد البكري على "أهمية الطرح"، معلناً "دعمه للفكرة"، حيث اوضح لوفد اتحاد الحجر والرخام انه "سيقوم بمخاطبة ديوان الرئاسة ورئيس الوزراء لوضعهم في تفاصيل المقترح والخطة لاقامة هذه المنطقة من أجل ان تقوم الحكومة والرئاسة بدعمها واقرارها ضمن مشاريع الحكومة الفلسطينية المستقبلية لبحثها مع المانحين والممولين، لما لها من اهمية بتطوير صناعة الحجر وفتح افاق اقتصادية وخلق فرص عمل لابناء شعبنا مثمنا طرح الاتحاد والبلدية".
ودعا المحافظ البكري الى "ضرورة ان تكون المخططات والرؤية نموذجية وتأخذ كافة الامور بعين الاعتبار"، مشددا على "اهمية العمل مع الجهات المختصة وعلى رأسها وزارتا الاقتصاد والحكم المحلي وهيئة المدن الصناعية"، مشيرا الى "اهمية اعداد دراسات تفصيلية حول الموضوع خصوصا في مجال المياه والكهرباء". كما طرح المحافظ البكري "فكرة انشاء معرض دائم لصناعة الحجر في المنطقة الصناعية من اجل العمل على ترويج صناعة الحجر بفلسطين على المستوى الدولي".
من جهته، قال المحامي سميح ثوابتة، رئيس اتحاد الحجر والرخام ان "الاتحاد يعمل على مستوى الوطن"، مشيرا الى ان "عدد اعضاءه بلغ 800 عضو فيما يتكون مجلس الادارة المركزي من ثماني اعضاء، هذا الى جانب وجود مجالس فرعية في عدة محافظات".

"فلسطين تصدر الحجر الى 72 دولة"
كما اشار الى ان "فلسطين تصدر الحجر الى 72 دولة وان الحجر يشكل نسب مرتفعة من الدخل والاقتصاد القومي".
ولفت الى ان "الاتحاد يواجه بعض الاشكاليات أهمها المناطق الصناعية، حيث لا يوجد منطقة صناعية متخصصة، وهناك مناطق في بيت فجار والدهيشة تحتوي على مجموعة من مصانع الحجر في بيئة غير منظمة، وبالتالي فان الاتحاد بمجلس ادارته الجديد يسعى لتنظيم قطاع الحجر والرخام ومما شجعه على البدء بوضع تفاصيل خطته لاقامة منطقة صناعية ثقيلة خاصة بصناعة الحجر هو ما سمعه عن امكانية انشاء منطقة صناعية جديدة مما يساهم في تطوير الصناعات الفلسطينية وعلى رأسها صناعة الحجر".
وقدم ثوابتة للمحافظ البكري شرحا عن "عمل الاتحاد في الآونة الاخيرة"، مشيرا الى انه "حقق انجاز مهم في موضوع استخدام الديناميت بصناعة الحجر، من خلال التعاون مع شركات ومؤسسات فلسطينية في المناطق التابعة للسلطة ومن خلال شركة منفذة في مناطق المصنفة (ج) مما يحسن من العمل في قطاع استخراج الحجر".
واكد ثوابتة ان "الاتحاد عمل ويعمل على اعداد مخططات ودراسات حول التكلفة التي نحتاجها لاقامة منطثة صناعية للصناعات الثقيلة"، موضحا ان "الاتحاد يأمل بالحصول على دعم المحافظ في رؤيته، سيما ان الخطة الاستراتيجية التنموية للمحافظة والتي اشرفت المحافظة على وضعها نصت على اهمية انشاء منطقة صناعية للصناعات الثقيلة".

الاتحاد يعمل على حل اشكاليات الشركات والمصانع
واكد ثوابتة ان "الاتحاد يعمل على حل اشكاليات الشركات والمصانع مع الضرائب والبنوك على المستوى الداخلي، الى جانب العمل على زيادة التصدير والحصول على تسهيلات اكبر خصوصا على المعابر من خلال زيادة عدد السيارات التي تنقل الحجر من الاراضي الفلسطينية تمهيدا لتصديره".
كما اشار رئيس اتحاد الحجر والرخام الى ان "الاتحاد يعد كتيبا خاصا وفق الكود الدولي لصناعة الحجر في الاراضي الفلسطينية يتضمن 85 نوع حجر، بالشراكة مع جهات ايطالية"، موضحا انه "وخلال الشهر القادم سيتم الاعلان عنه".
وفي نهاية الاجتماع اتفق المحافظ البكري واتحاد الحجر والرخام وبلدية بيت فجار ومديرية الاقتصاد الوطني على "التواصل بشكل دائم من أجل متابعة هذا الملف بهدف احراز تقدم فيما يتعلق بانشاء هذه المنطقة الصناعية".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق