اغلاق

معايعة تستقبل المدير العام للمنظمة العربية للتربية

استقبلت وزيرة السياحة والآثار رُلى معايعة المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الألكسو" الدكتور عبد الله محارب والوفد المرافقة له من مدراء المنظمة،


جانب من الزيارة

بالإضافة لأمين عام اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم الشاعر مراد السوداني والسفير المناوب لفلسطين لدى منظمة اليونسكو منير انسطاس، وعدد من المدراء العامون العاملون في وزارة السياحة والآثار، حيث جرى اللقاء في مقر الوزارة بمدينة بيت لحم.
ورحبت الوزيرة معايعة بالدكتور محارب والحضور، مؤكدةً على "أهمية زيارة فلسطين ولأن زيارة السجين لا تعد تطبيعا مع السجان، ورغم سيطرة اسرائيل للمعابر البرية والبحرية والجوية والمعاناة جراء الحصار والاحتلال والاستيطان والجدار الذي ينهب الاراضي الفلسطينية الا ان زيارة فلسطين هي دعم لصمود الشعب الفلسطيني ودعم اقتصاده كي يتمكن من البقاء على أرض".


"أهمية ما تمتلكه فلسطين من موارد ثقافية ومقتنيات أثرية"
وتحدثت معايعة عن "أهمية ما تمتلكه فلسطين من موارد ثقافية ومقتنيات أثرية، ما يؤهلها لتكون الوجهة السياحية الفريدة على مستوى العالم، علاوةً على احتضانها لأهم المواقع الدينية ككنيسة القيامة والمسجد الأقصى وكنيسة المهد"، مستعرضةً "آخر المستجدات والأوضاع التي يمر بها القطاع السياحي الفلسطيني من مشاريع ونشاطات وبرامج ترويجية من شأنها رفع أعداد السياح القادمين لفلسطين وأعداد السياح المقيمين في الفنادق الفلسطينية، وما لذلك من أثر في تطوير مصدر من مصادر الدخل القومي الفلسطيني".

وتباحث الطرفان "في العديد من المشاريع التي من الممكن العمل عليها مستقبلا في مجال السياحة والتراث الثقافي وحماية الآثار وربطها بالتنمية الاقتصادية، مع تعزيز آليات التربية والثقافة في المجتمع الفلسطيني وضرورة حماية التراث، بالإضافة لتبادل الخبرات في مجال الحماية والتدريب".
ومن جهته، فقد شكر محارب الوزيرة معايعة على حسن الاستقبال، مؤكداً على "استعداده الكامل لتعزيز التعاون بين الالكسو ووزارة السياحة والآثار الفلسطينية، وخصوصا حول تسجيل المواقع الفلسطينية على لائحة التراث العالمي ودور فلسطين في عمل متاحف متطورة، وضرورة احداث برامج توعوية تدريسية حول حماية التراث".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق