اغلاق

الاخصائيّة رباب المن من كسرى :علموا اولادكم اساليب الحوار

في حديث لموقع بانيت وصحيفة بانوراما، تتطرق الاخصائيّة النفسية العلاجيّة رباب المن من قرية كسرى الى ظاهرة الاعتداء على المعلّمين من قبل الطلّاب والأهل في مجتمع
Loading the player...

نادى دائما بـ " قم للمعلّم وفّه التبجيلا كاد المعلّم أن يكون رسولا ".
تقول رباب المن : " بداية برأيي ان الظاهرة أصبحت مننتشرة أكثر في الفترة الأخيرة وأعتقد أن احد الأسباب ينبع من قلة الحوار، وذلك يبدأ في الأساس من البيت ".
وأضافت : " في العديد من الاحداث، التي يشهدها البيت أو المدرسة تكون ردة الفعل بشكل عام اندفاعيّة وعنيفة في بعض الحالات تجاهها، ومن هنا أيضا الولد عندما يقف أمام موقف يتوجّب عليه التعامل معه وهو لا يملك أساليب للتعامل غير التي أخذها من البيت ويضطّر للتصرف بعنف بدل أن يتواصل مع الآخر ويتكلّم ويحاور".

"يجب على الأهل التحاور أكثر مع الأولاد"
ووجّهت الاخصائية النفسية العلاجية كلمة للأهل قالت فيها " يجب على الأهل التحاور أكثر مع الأولاد وأن يشرحوا لهم عن الصعوبات التي تواجههم كأهل أمام التصرّفات الخاطئة من قبل الأولاد. يجب على الأهل أن ينمّوا لغة الحوار مع الأبناء وعدم  التعامل معهم بالعنف".
وقالت رباب أيضا خلال اللقاء معها : " ألاحظ كما يلاحظ الجميع بأن مجتمعنا أخذ الكثير من المجتمع الغربي بحيث أصبح هناك حيّز كبير للأولاد وهذا شيء جيّد ولكن يجب وضع حدود للأولاد لكي نحافظ على مجتمعنا ببنيته الخاصّة ".


الاخصائيّة النفسية العلاجيّة رباب المن بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما 


صورة للتوضيح فقط

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار ترشيحا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق