اغلاق

ضبط مخدرات بكميات ضخمة في عمارة سكنية جنوب الخليل

ضبطت النيابة العامة، بالتنسيق مع الشرطة الفلسطينية، امس الاثنين، مشتلاً ومصنعاً للمواد المخدرة في مدينة دورا جنوب الخليل، علماً أنه أكبر المشاتل الذي عثر عليه،


تصوير الشرطة الفلسطينية

من ناحية المواد المخدرة والأدوات . وقالت النيابة العامة، إن الأمر بالتفتيش صدر على الفور، وانتقلت النيابة، ممثلة برئيسها نشأت عيوش، ووكيل النيابة حسن أولاد محمد، ومعاون النيابة خالد قراقع، برفقة قوة من إدارة مكافحة المخدرات والشرطة إلى الموقع.
والموقع، مكون من مبنى من 5 طوابق، ضبط فيه مئات الأشتال، بالإضافة إلى المعدات الخاصة بتنمية المخدرات، وكشفت النيابة، أن الجناة استخدموا أماكن عدة لتنميتها على مراحل مختلفة، بدءاً بالبذور وصولاً لتجفيفها وانتهاءً ببيعها وتوزيعها وأضافت النيابة العامة، أنها ستتابع التحقيقات والتحريات، للوصول إلى المتهمين بزراعة وتنمية الأشتال، وستضع عقوبات رادعة لهذا العمل وقال مدير شرطة محافظة الخليل، العقيد محمد تيم، إن تكلفة التجهيزات، تقدر بمليون شيقل على أقل تقدير، مشيراً أن مكافحة المخدرات بالشرطة، ضبطت خلال اقتحامها البناية، نحو 200 كيلوغرام من الحشيش الجاهز للترويج وأضاف تيم، أن شرطة محافظة الخليل، ألقت القبض حتى الآن، على شخصين مشتبه بهما في القضية، مرجحاً أن تكون لهما ارتباطات بآخرين، لكبر حجم المعمل وسعته، مشككاً بإمكانية إدارته من شخصين فقط، وما زالت التحقيقات في بدايتها.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق