اغلاق

مدير عام ‘مزراحي طفحوت‘: الحكومة تتجاهل احتياجات الوسط العربي بالاسكان

"سياسة الحكومة في مجال الإسكان تتجاهل الجمهور العربي الذي يشكل نحو 20% من سكان البلاد"- هذا ما أكده الداد فرشر، مدير عام بنك مزراحي- طفحوت، خلال كلمته


الداد فرشر، مدير عام بنك مزراحي- طفحوت،

في مؤتمر العقارات الذي عقدته الصحيفة
الاقتصادية "ﭼلوبس" يوم الأحد.
وأشار فرشر الى أن "الوسط العربي الذي يصل تعداده الى حوالي 1.6 مليون نسمة، يفتقر الى الملاءمة بين العرض والطلب، سواء في الجانب الكمي أو من حيث نوع البناء، الأمر الذي يترك عددًا كبيرًا جدًا من البيوت في الوسط العربي من دون أيّ حل في مجال الإسكان".
وأضاف مدير عام مزراحي- طفحوت: "الجميع يعلم أن هناك مشكلة تاريخية بكل ما يتعلق بالتسجيل المنظم والرسمي للأملاك العقارية في الوسط العربي. وأنا شخصيا حذرت من هذه القضية منذ سنوات ولكن للأسف لا أحد يصغي. ومن الواضح أنه من دون تنظيم هذه المسألة فإن البنوك لا تستطيع تقديم قروض إسكان (مشكنتا) لمن يشترون الشقق من الوسط العربي، الأمر الذي يعني استمرار حرمان هؤلاء المواطنين من إمكانية الحصول على التمويل- هذه الإمكانية التي يحظى ويتمتع بها الوسط اليهودي".

‘السعر للساكن‘ لا يتوجّه للجمهور العربي بتاتًا
وذكر أن "معظم جهود الحكومة تتمركز اليوم في برنامج "السعر للساكن"، ولكنّ فحص المعطيات ذات الصلة أظهر عمليًا أن هذا البرنامج لا يتوجّه للجمهور العربي بتاتًا".
 وأكد إلداد: "0.3٪ فقط من الذين تسجلوا للبرنامج هم مواطنون عرب، مما يعني أن سياسة الحكومة في مجال السكن تتجاهل عمليًا 20% من مواطنيها".
وشدّد فرشر على أن "التعاطي الحقيقي والجدي مع المشاكل والتحديات في سوق السكن يجب أن يأخذ بعين الاعتبار الاحتياجات الخاصة بالوسط العربي أيضا، إلا أن الحكومة لا تفعل ذلك حتى الآن".




لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق