اغلاق

اكثر من 10 قتلى من الوسط العربي على الشوارع في اقل من شهر..من يوقف شلال الدم ؟!

عام بعد عام يزداد عدد قتلى حوادث الطرق العرب في البلاد خصوصا من فئة الشباب. وفي الشهر الأخير فقط، كان هناك اكثر من 10 قتلى. وفي حين يشكل المجتمع
Loading the player...

  العربي ما يقارب 25 % من المجتمع الإسرائيلي الا ان نسبة قتلى حوادث الطرق العرب في البلاد تقارب 50%، بحسب المعطيات.
 ما هي الأسباب؟ وكيف يمكن وقف سيل دماء الشباب على الشوارع؟  مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما استطلع اراء عدد من المواطنين من منطقة البطوف .
في حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع علاء خلايلة من سخنين ، قال:" نسبة حوادث الطرق القاتلة لدى العرب مرتفعة جدا. لا يكاد يمر يوما بدون ان نسمع عن قتيل او اكثر.  غالبية هؤلاء من فئة الشباب ، وغالبية الحوادث ناجمة عن قيادة متهورة من قبل  الكثير من الشباب، وعدم التحلي بالاخلاق المرورية والنظام.  اضف الى ذلك انعدام الثقافة المرورية لدى المواطنين العرب وعدم الانصياع لقوانين السير ".
وتابع يقول :" البنية التحتية في البلدات العربية ليست السبب فغالبية الحوادث القاتلة تقع على شوارع رئيسية بين المدن والبلدات ".
وخلص الى القول :" يجب العمل على تغيير جذري في تعاطي المواطن العربي مع السيارة ، فالسيارة وسيلة لتقلنا من مكان الى اخر وتوفر علينا الوقت والمسافات وليس لتقتلنا ، لذلك يجب العمل على رفع وعي المجتمع العربي لأهمية القيادة الامنة ، ويجب ادراج موضوع الثقافة المرورية في المنهاج الدراسي من مرحلة الابتدائية وان يكون الموضوع الزاميا ".

 "يجب علينا محاسبة انفسنا وان نعيد التفكير في كيفية تعاطينا مع السيارة"
اما سميح زبيدات من سخنين فيقول :" حوادث الطرق باتت افة مجتمعية ، تفتك بالصغير والكبير ، وعلى الرغم من اننا نشكل ربع سكان هذه الدولة الا ان نسبتنا من قتلى حوادث الطرق تقارب النصف ، هذا امر خطير جدا ، يجب علينا محاسبة انفسنا وان نعيد التفكير في كيفية تعاطينا مع السيارة ".
وأضاف:" هنالك عدة مسببات وعوامل لهذه النسبة المرتفعة جدا ، أولها انعدام الثقافة المرورية لدى المجتمع العربي ، البنية التحتية ونظام الشوارع في إسرائيل ، عدم الرقابة الكافية من قبل الشرطة ، خصوصا داخل البلدات العربية ، يجب على الشرطة والسلطات المحلية العمل على توعية الجمهور العربي من خلال حملات إعلامية وتنظيم محاضرات توعوية لجمهور المواطنين ".

"شبابنا العرب لا يتحلون بالفن ولا الاخلاق"
اما المربي رائد حناوي من دير حنا فقال :" هنالك شعار كتب على احدى اللافتات في مدخل بلدة معينة وكتب هناك السياقة فن واخلاق ، وشبابنا العرب لا يتحلون بالفن ولا الاخلاق اثناء قيادتهم ، فتجد الشاب منهم يعمل من اجل شراء سيارة ، ويضيف عليها الكثير من التعديلات ، ويقود بسرعة مرتفعة مخالفة للقوانين ، ويقع الحادث ، وبعدها نسأل انفسنا ما السبب؟ . السبب موجود وكلنا نعرفه ، انعدام الثقافة المرورية واخلاقيات القيادة".
واردف :" يجب على الشرطة تشديد الرقابة خصوصا على السيارات المعدلة ، ويجب على الاهل اخد قسط اكبر في توعية أولادهم لمخاطر عدم الانصياع لقوانين السير التي وجدت لكي تحافظ على حياتنا ".


علاء خلايلة


سميح زبيدات


رائد حناوي

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :
panet@panet.co.il




لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق