اغلاق

غزة: ’كتلة الوحدة العمالية’ تعقد مؤتمرها في رفح

عقدت كتلة الوحدة العمالية في محافظة رفح مؤتمرها العمالي، بحضور أعضاء المؤتمر وقيادة كتلة الوحدة في قطاع غزة وقيادة الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في


جانب من فعاليات المؤتمر

المحافظة. افتتح المؤتمر أعماله بالوقوف دقيقة صمت على أرواح شهداء فلسطين وشهداء الطبقة العاملة الفلسطينية.
وبدأ المؤتمر أعماله بنصاب وصل 83% من نسبة قوام المؤتمر، حيث قدم عماد القيق مسؤول اللجنة التحضيرية في المحافظة تقرير العضوية للمؤتمر ومن ثم تم المصادقة عليه، وانتخاب هيئة رئاسية من 5 أشخاص، فيما جرت أعمال المؤتمر وفقاً للنظام الذي أقرته اللجنة التحضيرية للمؤتمر.
بدوره، تحدث وائل خلف عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية ومسؤول كتلة الوحدة العمالية بقطاع غزة عن "واقع الحركة النقابية وغياب نقاباتها في ظل الأوضاع الصعبة التي يعيشها العمال من بطالة تجاوزت 43% وغياب أية برامج تشغيلية للعمال، أو فتح المجال للعمل في الخارج".

"وضع برامج للحد من نسب البطالة"
وطالب خلف الحكومة الفلسطينية "بوضع برامج للحد من نسب البطالة في صفوف العمال والخريجين"، مؤكداً "أهمية استعادة الحركة النقابية لدورها في قيادة مطالب العمال". ودعا إلى "إجراء انتخابات ديمقراطية للنقابات والاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين".
وأكد خلف "غياب الحماية الاجتماعية والرعاية الصحية للعمال منذ سنوات"، مطالباً "بالتأمين الصحي المجاني للعمال العاطلين عن العمل، ووقف الضرائب من قبل سلطة الأمر الواقع في غزة والحد من غلاء الأسعار". وطالب "بتحمل المسؤولية تجاه تعاظم المشكلات الاجتماعية التي يعاني منها من هم في سن العمل ولا يجدون فرص للعمل".

"العمل الأسود الذي يقوم به العمال في الأنفاق"
من ناحيته، أكد إبراهيم أبو حميد مسؤول الجبهة الديمقراطية في محافظة رفح، "أهمية عقد هذا المؤتمر في الأوضاع الصعبة التي يعيشها عمالنا في ظل ارتفاع نسب الفقر والبطالة في صفوف العمال برفح". وأدان "العمل الأسود الذي يقوم به العمال في الأنفاق على الحدود الفلسطينية المصرية دون حماية أو وقاية"، مطالباً "بوقف هذا العمل وتحمل مسؤولية موت العمال في الأنفاق، وضرورة وقف اقتصاد التهريب في ظل غياب المسؤولية الأخلاقية والقانونية عن العمال".
وجرت المناقشات من قبل الرفاق أعضاء المؤتمر، حيث أقرت الكتلة خطة عملها للعام الجاري وانتخبت مندوبين لمؤتمر الإقليم من 21 عضوا ومكتب تنفيذي جديد مكون من 11 عضو. واجتمع المكتب التنفيذي وانتخب عماد القيق مسؤولا للمكتب العمالي في المحافظة.
وفي ختام المؤتمر، وجه المؤتمرون التحية إلى الأمين العام للجبهة الديمقراطية الرفيق نايف حواتمة، وإلى قيادة الجبهة الديمقراطية في إقليم قطاع غزة بمناسبة الانطلاقة الـ48.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق