اغلاق

كنار زعبي من كفر مصر تسعى للعالمية بالمكياج السينمائي،صور

كنار أُسامة زُعبي مِن قَرية كُفر مَصِر ابنة ال 18 عاما، هي خرّيجة مدرسة أورط - بستان المرج (نين) وصانعة مكياج سينمائي. وتحدثت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما، عن

 
طلاب قامت كنار بصنع مكياج سينمائي لهم

موهبتها. وقالت :" عِندَ بلوغي سن الـ 15 عاما، بدأت هذه الفكرة، حيثُ كنتُ منذُ صِغري أستمتِع بِمُشاهدة أفلام الرعب والأكشِن مِمّا دفعني لِإكتشاف الخُدع السينمائيّة المُستخدمَة لصنع الأفلام الخياليّة وبدأت المؤثرات الخاصة ( Special Effects ) وهيّ التقنيات الّتي تُستخدم من قِبل صنّاع الأفلام كي يستطيعوا خَلق ما ليسَ واقعيًا وما ليس له وجود أصلًا , وإظهاره على أنّه شيء حقيقيّ وموجود".
 وتابعت:" اصبح مجال المكياج السينمائي يهمني اكثر من اي شيء حيث انه مجال اساسي ومهم في حياتي. مع مرور الايام سوف ادخل احدى الكليات العالمية لدراسة موضوع المكياج السينمائي والخدع السينمائي العالمية والمتطورة".

"انتقادات المجتمع لن توقفني"
واستهلت:" يُلاحظ الكثيرون تقدمي منذ ان بدأت في صنع المكياج السينمائي حتى اليوم في هذا المجال، والتطورات التي طرأت على اعمالي في المكياج السينمائي حيث اكتسبت المهارة والاحترافية في صنع ‘الجروح‘ لتبدو اكثر واقعية وصنع الاقنعة والمنحوتات، وهي النوع الثاني من المؤثرات الخاصة حيث تستعمل الاقنعة في معظم افلام الرعب والفنتازيا. وسأعمل الآن على تطوير مهارتي لصنع الاقنعة بشكل حرفي اكثر بالاضافة الى ان فرص العمل في المجال قد ازدادت وفتحت لي المجال للتقدم اكثر بالاضافة الى الدعم الذي حصلت عليه من صانعي مكياج سينمائي حيث آمنوا بقدراتي المهنية في صنع المكياج السينمائي بطريقة محترفة وواقعيه جدا".
واستطردت:" ما زلت اواجه بعض الصعوبات لانتقادات البعض في مجتمعي لكن كما ذكرت سابقا ان الانتقادات لن توقفني عن الاستمرار في هذا الموضوع وسأتعمق في جميع مجالاته ، وما زلت اطمح للوصول الي العالمية والمشاركة في العديد من الافلام السينمائية منها العربية والغربية ودخول احدى الكليات العالمية لصنع المكياج السينمائي والخدع السينمائية".



 بإمكان متصفحي موقع بانيت من مدينة الناصرة والمنطقة إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق