اغلاق

’النيزك’ تختتم برنامج بادر وتطلق مشاريع مدرسية إبداعية

اختتمت مؤسسة النيزك للتعليم المساند والإبداع العلمي برنامج "بادر – الطلائع قادة التغيير الإيجابي 2017" في عامه الثالث على التوالي بالشراكة مع وزارة التربية والتعليم


جانب من الحفل

العالي ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة والمجلس الأعلى للشباب والرياضة وبتمويل من الحكومة اليابانية، وذلك في حفل إطلاق المشاريع الطلابية الريادية الإبداعية في فندق السيزر في رام الله بحضور نخبة من رجال الأعمال والمستثمرين من القطاع الخاص والمؤسسات الحكومية وغير الربحية.
ويأتي هذا الحفل اختتاما لعام كامل من الأنشطة التدريبية ضمن برنامج بادر تخللته تدريبات لما يزيد عن 200 معلم ومعلمة، ولقاءات تدريبية تأهيلية تُعنى في تطوير مهارات البحث العلمي والتفكير الناقد والإبداعي والاتصال والتواصل وتصميم وتنفيذ المبادرات، استهدفت 6149 طالب وطالبة داخل 61 مدرسة فلسطينية في سبعة مديريات من الضفة الغربية وقطاع غزة. وفي نهاية البرنامج نفذ الطلائع 181 مبادرة تنوعت في موضوعاتها ما بين الاجتماعية والعلمية والإنسانية والبيئية اعتمدت جميعها أسس البحث العلمي.

"برنامج احتضان المشاريع الريادية الابداعية"
وبالتوازي مع اللقاءات المدرسية، أطلقت النيزك برنامج احتضان المشاريع الريادية الإبداعية والذي عمل من خلاله ما يزيد عن 120 طليعي/ة على تطوير نماذج أولية لمشاريع علمية تعالج قضايا مختلفة من خلال أفكار ومشاريع مبتكرة في موضوعات المعدات الطبية والتطبيقات الإلكترونية والهندسة الزراعية وغيرها، وعرض الطلائع خلال الحفل مشاريعهم المبدعة أمام نخبة من رجال الأعمال وممثلين عن القطاع الخاص. وضمن نهجها في دعم الريادة والإبداع، تعمل النيزك على ربط الطلبة مع القطاع الخاص وتوفير الفرص لدعم واحتضان المشاريع لتطويرها من نماذج أولية إلى مشاريع ريادية ربحية.
وفي كلمتها عن مؤسسة النيزك، عبرت نور نسيبة مديرة العمليات البرامجية عن فخرها واعتزازها  بإنجازات الطلائع المشاركين ومبادراتهم المبدعة والمبتكرة التي تنم عن فهم عميق للمجتمع المحيط وعن ريادة ومبادرة قيادية لتغيير الواقع وايجاد الحلول التي تساهم في تطوير المجتمع والارتقاء به، وأكدت السيدة نسيبة على دور الطلائع في بناء المستقبل للوطن.

الانجازات
وأشارت نسيبة إلى الإنجازات التي تمت خلال فترة البرنامج من تطوير برنامج المشاريع الريادية الإبداعية وتفعيل مختبرات الإبداع التي تم إنشاءها خلال العام المنصرم. كما وأثنت على الشراكة الاستراتيجية التي نسجتها النيزك مع وزارة التربية والتعليم العالي ومع منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسف التي رافقت مسيرتها الإبداعية على مدار السنوات دعما للإنجاز والتميز الفلسطيني ومن أجل تحقيق تغيير إيجابي، وأشادت بدور الحكومة اليابانية في دعم برنامج بادر ودور المجلس الأعلى للشباب والرياضة في احتضان الطلبة.
يجدر بالذكر أن برنامج بادر هو برنامج ريادي يستهدف طلبة المدارس الفلسطينية في الصفوف الثامن والتاسع، ويعمل على بناء قدراتهم في مجالات التفكير الناقد والمنطقي، مهارات البحث العلمي، الاتصال والتواصل، العمل الجماعي، المناصرة ونشر الوعي، من خلال تصميم وتنفيذ مبادرات مجتمعية ومشاريع ريادية تعتمد على أُسس علمية من الملاحظة وتحديد المشكلات واقتراح حلول ايجابية لها.









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق