اغلاق

مركز أبو جهاد يطلق الجزء الثاني من موسوعة 'تجارب الأسرى’

أطلق مركز "أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة" في جامعة القدس خلال مؤتمر صحفي عقد الأثنين في مقر تلفزيون القدس التربوي بمدينة رام الله، الجزء الثاني من موسوعة


أبو كشك يتحدث خلال المؤتمر الصحفي

"تجارب الأسرى الفلسطينيين والعرب والأسيرات داخل المعتقلات الإسرائيلية "التي تضم تجارب ثمانية وتسعين تجربة اعتقالية من صناع الحركة الأسيرة.
وقال رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبو كشك، "إن الجامعة تفخر بهذا الانجاز الذي انطلق من الصرح الاكاديمي العملاق جامعة القدس المتميز أكاديمياً وعلمياً ونضالياً، وما زال يحظى في جامعة القدس بكل الرعاية والاهتمام الذي يستحقه، ويمارس عمله بكفاءة وبقوة واقتدار".
وأضاف أبو كشك "الجامعة تسخر كافة جهودها من خلال المركز والجهات التي تمثل الأسرى، لإعداد الموسوعة التي تمثل الأسرى وتُعنى بشؤونهم، وتعبر تعبيراً حقيقيا عن واقع الحركة الأسيرة، وتجربتها المتميزة والاستثنائية، والأكثر زخما وتأثيرا من كافة حركات التحرر العالمية".

"عظمة الصبر والإرادة"
وأكد أبو كشك "أن الموسوعة فيها الكثير من عظمة الصبر والإرادة، وهي تؤرخ لأهم ظاهرة من ظواهر الصراع العربي الاسرائيلي والقضية الفلسطينية، قضية العرب و المسلمين الاولى، وتسهم في حل ما اكتنف تجربة أسرانا البواسل من غموض أو اهمال فرضه بطش الاحتلال وأعوانه وداعميه، ومجتمع دولي أقل ما يقال أنه تواطىأ لاخفاء حقائق وتفاصيل هامه متعلقه بتجربة الأسرى، سواء من بداياتها الاولى، أو ما وصلت اليه من نضوج في مراحلها اللاحقة، لتتحول الى مصدر اشعاع لكل حركات التحرر في العالم أجمع".
بدوره، قال المدير العام لمركز "أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة" في جامعة القدس الدكتور فهد أبو الحاج "إن إطلاق الموسوعة يأتي استمرارًا من المركز بدعم ونصرة أسرانا البواسل ووفاءً منا لتضحياتهم العظيمة في سبيل حرية أبناء الشعب الفلسطيني، ويزخر هذا الجزء من الموسوعة بتجارب الأسرى وبطولاتهم الفردية والجماعية في أقبية التحقيق والاعتقال، حيث يشتمل هذا الجزء على 98 تجربة اعتقالية نضالية خطّها الأسرى بدمائهم وأعمارهم داخل المعتقلات الإسرائيلية الغاشمة، من هؤلاء الأسرى مَن تحرر من قيد المعتقل، ومنهم ما زال يرزح في المعتقلات الإسرائيلية تحت وطأة الظلم وقهر السجّان، ومنهم من غادرنا حاملًا في جسده آثار التعذيب وأمراضًا أنهكت جسده الهزيل لتكون شاهدةً على أكبر جريمة تتخذ بحق أبناء الشعب الفلسطيني منذ أن وطأ الاحتلال الإسرائيلي أرض هذا الوطن".

"مقدمة نظرية"
وأوضح أبو الحاج  أن "الجزء الثاني من الموسوعة  تضمّن مقدّمة نظرية توضّح المنهج المتبع في الموسوعة، حيث تم اعتماد المنهج التاريخي لسرد الأحداث والوقائع، التي مرّ بها الأسرى في تجاربهم، وبيان الأهمية التاريخية والوطنية لكل ما كتبه الأسرى ولكل معاناتهم وإنجازاتهم على مدار سنوات الاحتلال، واستخدم الترتيب الأبتثي لتنظيم عرض المعلومات والموضوعات في الموسوعة لضمان تحقيق العدالة في سرد هذه التجارب كونها جميعها ذات أهمية ولأن كل أسير يمتاز بتجربة فيها من الأحداث والعبر ما يميزها عن غيرها، وتمت مراعاة التوزيع الجغرافي في إجراء المقابلات بصرف النظر عن المنطقة أو الانتماء التنظيمي الذي ينتمي إليه الأسير".
وأفاد: "شملت الموسوعة المصطلحات المستخدمة في المعتقلات الإسرائيلية والمصطلحات المستخدمة من قبل "إدارة السجون" لتمكين القارئ من فهم نصوص الموسوعة دون أي صعوبة، إضافةً لأسماء الكتب والدراسات المنشورة من قبل الأسرى ومجموعة أخرى متعلقة بتجربة الحركة الأسيرة منذ العام 2009 الى 2016 وثبت تاريخي بأبرز الأحداث على  صعيد الصراع الفلسطيني الإسرائيلي منذ العام 2009 حتى نهاية العام 2015،  وهناك ثبت بالمراجع والمصادر المستخدمة في إعداد الجزء الثاني من الموسوعة حيث تم توثيقها بشكل علمي مرتب حسب الترتيب الأبتثي، وهذه المصادر في أغلبها كانت مستقاة من المقابلات الشخصية التي أجراها الطاقم الميداني لمركز أبو جهاد لشؤون الحركة الأسيرة مع الأسرى أو مع ذويهم".

"تجارب الأسرى"
وتابع: "تضمنت الموسوعة إضافةً  لتجارب الأسرى النضالية مجموعة من اللوائح الداخلية لبعض التنظيمات الفلسطينية داخل المعتقلات الإسرائيلية لإثراء مادة الموسوعة ومراعاة التنوع في موضوعاتها، وارتأينا ضرورة إدارج هذه الوائح الداخلية والتنظيمية للتعريف بدورها الكبير في تنظيم حياة الأسرى داخل المعتقلات. ونظمت هذه اللوائح العلاقة بين أفراد المجتمع التنظيمي في المعتقل وصاغت القوانين التي عبرت عن الإرادة الجماعية لأفراد التنظيم وخلقت نمطًا من الحياة الانضباطية في المعتقل، وجاءت صياغة اللوائح الداخلية لتنظيم علاقة الفصائل بعضها بعضًا داخل المعتقلات، فكانت تجربة الأسرى في الوحدة الوطنية مميزة ويحتذى بها في العمل الفلسطيني السياسي، كما احتوى هذا الجزء من الموسوعة على مواضيع أخرى تتحدث عن ديمقراطية الحركة الأسيرة وسياسة التعذيب في المعتقلات الإسرائيلية ضمن المواثيق الدولية".
وأضاف: "تخللت هذه المواضيع مجموعة من الصور التي تتحدث عن سياسة الاعتقال بحق أبناء الشعب الفلسطيني من ضمنها مجموعة من الصور القديمة والنادرة لأسرى فلسطينيين وعرب مع مجموعة من النبذات تقدّم شرحًا موجزًا عن هذه الصور وتتحدث عنها. وتعمدنا عند إصدار هذا الجزء من الموسوعة القيام بالتنوّع في موضوعات هذه الصور، فتحدّث بعضها عن أسرى وقعوا في قبضة الاحتلال الإسرائيلي أثناء تنفيذ عمليات بطولية، وصور أخرى تحدّثت عن الإبعاد والمبعدين، وتضمنت صور أخرى مرحلة الانتداب البريطاني وقوات المستعربين الإسرائيلية، ومجموعة أخرى من الصور حول اعتقال الأطفال والنساء".

نقلة نوعية
وقال: "تعد هذه الموسوعة نقلة نوعية للعمل على إبراز قضية الأسرى بطريقة منهجية علمية تحاكي الحاضر وتطور أدوات وأساليب البحث العلمي، حتى يتسنى للأجيال القادمة من أبناء الشعب الفلسطيني الاطلاع عليها والاستفادة من تجارب أسرانا منذ لحظة الاعتقال الأولى مرورًا بالتحقيق والسَّجن إلى أن يتحرر الأسير من قيد هذه المعتقلات، ويسعى المركز إلى إيصال الموسوعة بالدرجة الأولى إلى شريحة الشباب وطلبة المدارس لتكون مادة علمية تمكنهم من حمل مضامينها ونقلها إلى المحافل الدولية في نطاق العلم والبحث العلمي ما يمكّن الأجيال القادمة من إبراز قضية الأسرى والتأثير على الرأي العام العالمي وإظهار الوجه الحقيقي للمحتل الإسرائيلي وسياسته الغاشمة".
وأكد رئيس منتدى العصرية للإبداع  الدكتور حسن عبد الله والذي أدار المؤتمر 'أن اطلاق الجزء الثاني  من الموسوعة هو نصرة لقضية الأسرى، ومفخرة للشعب الفلسطيني وانجازاته، التي وُلدت من عذابات أبنائه، والتجربة تعتبر غنية، بما تحويه من تاريخ ومقتنيات وتجارب الأسرى على مدى سنين كفاحهم".





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق