اغلاق

جبهة التحرير الفلسطينية تلتقي رئيس حزب الاتحاد

استقبل رئيس حزب الاتحاد الوزير السابق عبد الرحيم مراد عضو المكتب السياسي في جبهة التحرير الفلسطينية الاستاذ عباس الجمعة على رأس وفد قيادي ضم عضو قيادة


جانب من اللقاء

الجبهة ابو جهاد علي وهشام مصطفى مسؤول العمل العمالي، وقد شكر الوفد الوزير على "ما يقدمه للقضية الفلسطينية ولشبابها"، ونقل تحيات امين عام الجبهة واصل ابو يوسف ونائبه ناظم اليوسف وقيادة الجبهة، وتم بحث آخر المستجدات على الساحة اللبنانية والفلسطينية وباوضاع المخيمات.
ولفت الوزير مراد الى ان "القضية الفلسطينية للاسف اصبحت يتيمة والى ان المشكلة الرئيسية في لبنان انه يتم التعاطي مع القضية الفلسطينية من زاوية امنية لا من زاوية انسانية"، ولفت الى "اننا قد وصلنا الى ايام اصبح فيها القابض على عروبته وقضيته كالقابض على الجمر".
واكد مراد "دعمه الكامل للشعب الفلسطيني ونضاله من اجل حقوقه الوطنية"، داعيا الى "توحيد الصفوف في مواجهة العدوان الاسرائيلي المتواصل ضد الشعب الفلسطيني وارضه"، لافتا الى "اهمية اقرار الحقوق الانسانية للفلسطينيين في لبنان وتحسين اوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية".
وقال الجمعة بعد اللقاء  بأن "القضية الفلسطينية تتعرض لمخاطر كبيرة على مختلف المستويات ما يتطلب من جميع القوى السياسية ادراك ذلك واتخاذ الاجراءات الكفيلة بمواجهة موحدة للمشروع الاسرائيلي الذي يستهدف الارض الفلسطينية بالاستيطان والتهويد ويستهدف الانسان الفلسطيني بالاعتقال والقتل والنفي بدعم من الادارة الامريكية"، مؤكدا على "اهمية الخروج من دائرة الانقسام وتعزيز الوحدة الوطنية ورسم استراتيجية نضالية وتطوير الانتفاضة الشبابية كجزء من المقاومة الشعبية الشاملة واستئناف الجهود الدبلوماسية على المستوى الدولي والقانوني لعزل كيان الاحتلال ومحاصرته ومحاكمته على جرائمه التي ارتكبتها، والعمل على تطوير النظام السياسي بما يمكنه من حمل اعباء المواجهة".
ولفت الجمعة الى "اهمية زيارة الرئيس محمود عباس الى لبنان ولقاءه مع المسؤولين اللبنانيين والقوى الوطنية"، مؤكدا "حرص الشعب الفلسطيني بجميع قواه وتياراته على تعزيز العلاقات اللبنانية الفلسطينية"، داعيا الى "مواصلة الجهود من قبل جميع القوى الفلسطينية واللبنانية لضمان استقرار اوضاع المخيمات وتعزيز علاقاتها بالجوار، مع الاخذ بعين الاعتبار بان اقرار الحقوق الانسانية كونها تشكل مصلحة مشتركة لبنانية وفلسطينية من خلال تعزيزالصمود الاجتماعي للاجئين ونضالهم من اجل حق العودة".
وفي الختام، قدم الوفد للوزير "درعا تقديريا من الجبهة على كل ما يقدمه للشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية، على شرف الذكرى السنوية لاستشهاد امين عام الجبهة الشهيد القائد ابو العباس".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق