اغلاق

بلدية دورا و’الرؤيا الفلسطنية’ تعقدان جلسة مساءلة مجتمعية

شاركت بلدية دورا في جلسة المساءلة المجتمعية حول الواقع الصحي في المدينة ومستشفى دورا الحكومي، والتي عقدتها مؤسسة الرؤيا الفلسطينية، وبحضور الدكتور


جانب من الجلسة

سمير النمورة رئيس بلدية دورا، والدكتور وليد سويطي من وزارة الصحة وعبد الرحمن الدراويش نائب مدير التربية، والمهندس فوزي غريب رئيس قسم الأبنية في مدرية تربية الجنوب وعايدة احمد أبو لبن رئيس قسم الصحة في التربية، وفايز سويطي من جمعية يداً بيد لمكافحة الفساد.                                
من جانبه، رحب رئيس بلدية دورا الدكتور سمير النمورة بالحضور، متمنياً النجاح للجلسة، وبدأ حديثة عن علاقة البلدية بالمدارس والسبل التي سعت من خلالها البلدية لتوفير بيئة ملائمة للطلبة.

منطقة الجنوب تفتقر للمؤسسات الصحية بشكل كبير
واضاف "ان منطقة الجنوب تفتقر للمؤسسات الصحية بشكل كبير، وان هناك حاجة ماسة لان يكون مستشفى في دورا، وذلك لان القدرة الاستيعابية في مستشفى الخليل الحكومي باتت لا تفي بالمطلوب".
وقال "ان المستفيدين من بناء مستشفى دورا الحكومي هم سكان دورا ومحيطها والظاهرية والسموع والفوار والريحية ويبلغ تعدادهم ربع مليون مواطن تقريبا".
واوضح د. النمورة "ان البلدية قدمت الارض التي سيتم بناء المستشفى عليها، وفتحت الطرق المؤدية للمستشفى، وهي قيد التعبيد (3 شوارع بطول 3 كلم)، اضافة الى تمديد شبكات الكهرباء والمياه لمنطقة المستشفى".
 واشار، الى ان "البلدية قامت بعمل حفريات في المنطقة، حيث ازالت ما يقارب 30 الف متر مكعب من الردم والاتربة بعد قص ذروة الجبل من اجل تحقيق مساحة مستوية للمستشفى".

"استكمال اجراءات طرح عطاء مستشفى دورا الحكومي"
واوضح،  "ان وزارة الصحة تعمل على استكمال إجراءات طرح عطاء مستشفى دورا الحكومي، وعلى ضوء المتابعات التي تقوم بها بلدية دورا مع وزارة الصحة للوقوف على اخر المستجدات بخصوص مستشفى دورا الحكومي، فقد تم إنجاز المخططات الهندسية من قبل المكتب المصمم مع نهاية عام 2016، وحضر ممثلو الحكومة الإيطالية الممولة للمشروع الى الوطن، حيث تم عقد عدة لقاءات مع الطواقم الفنية في الوزارة لإستكمال اجراءات طرح العطاء".
وبين أنه "من خلال علاقة بلدية دورا مع الجمعية الخيرية للصحة والهلال الأحمر القطري، فقد وقعت وزارة الصحة الفلسطنية وثيقة مع الهلال القطري لتجهيز المستشفى من الأجهزة الطبية والمعدات".
وأكد انه "بالنسبة للمجتمع المحلي ولبلدية دورا فان بناء المستشفى هو اكبر حلم في طريقه للتحقق"، وقال "ها نحن نخطو الخطوات الأولى للبدء في عملية البناء في أقرب وقت ممكن، وان بناء المستشفى سيسهم في تحقيق استقرار صحي بالمحافظة، وسيخدم مواطني جنوب الخليل"، مؤكدا ان "المواطنين في دورا متعطشين لبناء هذا المستشفى حيث اعتبروه من اهم المشاريع التي شهدتها محافظة الخليل على مر السنوات الماضية".

قص الكوادر"
وقد تحدث ممثلو مديرية الصحة عن هدفهم الأساسي في تطوير الخدمات الصحية والنهوض بها، بالإضافة الى ان مديرية الصحة تواجه مشاكل في نقص الكوادر، وان اهم اولويات المديرية زيادة العيادات الصحية في مدينة دورا خصوصاً في المناطق النائية.
ودار نقاش بين الحضور من مدرسة بنات خرسا ومدرسة ذكور صلاح الدين، حيث طرح الطلبة العديد من الأسئلة التي تم الإجابة عنها من ممثلي المؤسسات.
وأضاف الدراويش نائب مدير التربية "نعتبر ان الصحة اولاً ثم التربية والتعليم ونحن حريصين على صحة الطالب للوصول الى هدفنا في انتاج جيل صحي متعلم".
يذكر أن "مشروع تحفيز" يستهدف ما يقارب 2100 طليعي وطليعية من القدس، نابلس، طولكرم والخليل، وتنفذ المشروع مؤسسة الرؤيا الفلسطينية، بالشراكة مع اليونيسيف وبالتعاون مع 15 مؤسسة قاعدية و40 مدرسة. ويعمل المشروع على تعزيز دور الشباب في مجتمعاتهم عن طريق تزويدهم بتدريبات تتناول مواضيع مختلفة منها المهارات الحياتية كالتوجيه والارشاد المهني، ليقوموا بنهاية المشروع بتنفيذ عدد من المبادرات الريادية والمجتمعية.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق