اغلاق

الأسرى للدراسات: ’نحذر من عواقب تثبيت الاداري للمعتقل القيق’

حذر مركز الأسرى للدراسات "من خطورة تثبيت محكمة الاحتلال السرية التابعة لتوصيات جهاز الأمن الداخلي الاسرائيلي (الشاباك) الاعتقال الإداري لمدة ثلاثة شهور،


المعتقل محمد القيق

بحق الأسير الصحفي المضرب عن الطعام محمد القيق والذي يعاني من تدهور حالته الصحية التى تشكل خطورة على حياته، والقابع في عزل سجن الرملة".
وقال د. رأفت حمدونة مدير المركز أن "التثبيت يعني تجاهل مطلب المعتقل القيق بالحرية، وتجاهل لحالته الصحية المتدهورة، والضرب بعرض الحائط لكل الاتفاقيات والمواثيق الدولية التى تضع حدودا وقيودا لمثل هذا الاعتقال، الذي تتخذ منه دولة الاحتلال ذريعة للزج بآلاف المعتقلين بلا لوائح اتهام وبملفات سرية بدوافع وذرائع أمنية واهية".
وأكد  د. حمدونة  على "تعزيز صمود الأسرى المضربين والعمل على انقاذ حياتهم بكل أشكال الدعم والمساندة الحقوقية والاعلامية والشعبية"، وشدد على "أهمية الضغط على الاحتلال من خلال مجموعات الضغط والتعاون مع مؤسسات دولية لفضح دولة الاحتلال التى تسوق نفسها واحة الديموقراطية والحرية".
 


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق