اغلاق

وزارة التربية تودع ’التوجيهي’ بنسخته القديمة

احتفلت الأسرة التربوية الفلسطينية، مؤخراً، بانتهاء الدورة الأخيرة من امتحان الثانوية العامة وفق النظام القديم، حيث تفقد وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، يوم


جانب من الجولة التفقدية

السبت الماضي، قاعات امتحان "الإكمال" والذي يعقد لآخر مرة وفق النظام القديم في مادتين فقط، واستهدفت الجولة التفقدية مدرسة بنات البيرة الثانوية والتي تقدم فيها للامتحان حوالي 150 طالبة، فيما بلغ إجمالي عدد المتقدمين للامتحان في الضفة وغزة حولي 2000 طالب وطالبة.
وفي هذا السياق، أكد صيدم "مُضي الوزارة قُدماً في تطبيق نظام امتحان الثانوية العامة الجديد (الإنجاز) والذي سيشكل فارقاً مهماً في مسيرة التربية والتعليم"، مضيفاً "اليوم نحتفل بانتهاء امتحان الثانوية العامة وفق النظام القديم الذي أثقل كاهل الطلبة والأهالي، ونؤكد للجميع أن مسيرة التطوير انطلقت نحو تحقيق الأهداف التربوية التي تضمن تحسين جودة التعليم وتنمية الإبداع وروح الإنجاز لدى الطلبة".
وتمنى صيدم للطلبة المتقدمين للدورة الأخيرة من الامتحان وفق النظام القديم، التوفيق والنجاح، موضحاً أنه "من يريد من الطلبة التقدم مرة أخرى للامتحان فإنه سيتقدم له وفق النظام الجديد"، لافتاً إلى أن "الوزارة أتاحت المجال للطلبة مرات عديدة التقدم للامتحان وفق النظام القديم".
ورافق الوزير في الجولة مدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم سامي ومدير عام الامتحانات والقياس والتقويم محمد عواد ومدير تربية رام الله والبيرة باسم عريقات وعدد من أفراد الأسرة التربوية.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق