اغلاق

قرا: تطوير المنطقة الصناعية سيعود بالفائدة على سكان الكرمل

زار الوزير أيوب قرا بعد ظهر اليوم الثلاثاء المنطقة الصناعية "بارك العلم والصناعة" المشتركة لدالية الكرمل، عسفيا، يوكنعام والمجلس الإقليمي مجيدو.


خلال الزيارة

وقام باستقبال الوزير قرا رؤساء كل من ايتسيك حولوبسكي رئيس المجلس الإقليمي مجيدو, ايال رام مدير عام المنطقة الصناعية, وممثلين عن كيبوتس هعيمك وموشفت يوكنعام ورجال أعمال من المنطقة وعشرات المدعوين من هذه البلدات.
وقام الوزير بجولة ميدانية في المنطقة الصناعية مع رؤساء السلطات والممثلين عن المواطنين في منطقه مجيدو وذلك للاطلاع على الأعمال والمستجدات التي تقام في المنطقة.
وتطرق الوزير أيوب قرا خلال كلمته إلى أهمية تطوير المشروع وقال :" بأنه سيعمل مع وزير الاقتصاد إلي كوهن على نقل مصانع من مركز البلاد الى هذه المنطقة لدعم وتطوير المنطقة، حيث أن هذا المشروع سيعود بالفائدة إلى جميع المواطنين والسلطات المشتركة في المنطقة" . 
وقال الوزير قرا :" أن المنطقة الصناعية ككونها مركزا في شمال البلاد وكمشروع مشترك يعود بالفائدة منه لجميع والسلطات المحلية دون استثناء" .
واكد الوزير "ان المجتمع يكون قويا وحصينا في وجود منطقة صناعية قوية، والمطلوب من كل الوزارات في الدولة مد يد العون في تطوير المنطقة الصناعية في المنطقة" .
وأضاف الوزير قرا "ان المنطقة الصناعية هي خطوة مباركة لحل ازمة البطالة وستستمر الحكومة بدعم وتطوير المنطقة الصناعية".
اما رئيس المجلس الاقليمي ايتسيك حولوبسكي فقد شكر في كلمته الوزير قرا على هذه الزيارة، ورحب برؤساء السلطات المحلية والضيوف الكرام ثم قام بشرح واف عن ضروريات التطوير لهذه المنطقة والتي هي روح الفكر التطويري الاقتصادي للمنطقة.
وأضاف الممثلون عن الكيبوتسات في المنطقة أنهم يطلبون من الوزير أن يكون لهم سند في الحكومة وأن يوقف التخطيط لضم أراضيهم ليوكنيعم.
ولخص الجلسة الوزير قائلا إنه "جارك القريب ولا أخوك البعيد وأنه يرى نفسه ابن هذه المنطقة وسيفعل المستطيع لتطوير المنطقة ومنع ضم أراضي الكيبوتسات لبلدية يوكنعام" .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق