اغلاق

الشعبية للأرض والمسكن كفر قرع: علينا التكاتف لمنع الهدم

اجتمعت اللجنة الشعبية للأرض والمسكن في كفرقرع وبحثت سبل معالجة القضية الملحة المتعلقة بخطر هدم بيوت لابناء البلد، ومنهم بيت رانية عقل المبني في منطقة شمال (النزازة)،


خلال الاجتماع

وهذا رغم الاطمئنانات الوهمية لتجميد سياسية الهدم كما حصل  مطلع الاسبوع في كفر قاسم.
"ان الوضع يثير قلقا كبيرا ، وان هدم بيت في كفر قرع قد يكون بغتة، وعلينا الاستعداد ومنع ذلك بحكمة ، مهنية واصرار" ، كما جاء على لسان لجنة الأرض والمسكن.
كما واضافت اللجنة : "ان القضية ليست فردية ،بل قضية البلد قاطبة ، وعلينا التكاتف جميعا بعمل جماهيري حتى نمنع معا باذن الله هدم اي بيت، وننجح في اقرار خارطة هيكلية للبلد ،وادخال البيوت المهدده بالهدم " لمنطقة امان" ضمن الخوارط المفصلة او الهيكلية المقترحة من خلال التخطيط المستقبلي لترخيصها .
ومن هنا فان اللجنة الشعبية تؤكد اننا من خلال العمل الوحدوي والمشترك مع أهالي بلدنا الكرام جميعا ومع المجلس المحلي وادارته ورئيسه، ومن خلال خلال النضال المشترك سنعتمد نشاطات وفعاليات عملية لتصدي لسياسات هدم البيوت العربية" .
واضافت اللجنة في بيانها :" وتشير اللجنة الشعبية للأرض والمسكن لضرورة العمل بالمشاركة والتعاون مع المجلس المحلي وكافة الأهل الى إقرار خارطة هيكلية  للبلد.
ومن هنا تدعو اللجنة الشعبية للأرض والمسكن أهل البلد في كفر قرع الانضمام لنضالها ونشاطها للتنسيق من اجل الخطوات العملية والتي سيعلن عنها في الايام القريبة في بيان هام.
كما واكدت لجنة الأرض والمسكن ان عملها لن يقتصر على  التصدي لاوامر الهدم، بل يشمل معالجة ثقافة البناء ،وتوعية الجمهور وحل مشكلة الكهرباء والعمل على اقرار خارطة هيكلية عصرية حضارية تراعي الواقع  ،واحتياجات اهل البلد وظروفهم العامة والخاصة.اللجنة للأرض والمسكن تدعو اهل كفر قرع الانضمام لصفوفها ودعمها بكل السبل المتاحة من اجلنا جميعا. انها قضيتنا جميعا والمستقبل ليس ببعيد فواجب علينا التحرك فورا !!".
 






















لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق