اغلاق

مناقشة سبل دعم وتنشيط الحركة البحثية في فلسطين

ناقش مجلس البحث العلمي خلال جلسته التي عُقدت، الإثنين، برئاسة وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم؛ "سبل دعم وتنشيط حركة البحث العلمي في فلسطين


جانب من الاجتماع

للوصول إلى أبحاث تلبي احتياجات المجتمع الفلسطيني وتساهم في جهود بناء الدولة الفلسطينية".
ووافق المجلس على "تجديد المشاركة في مشروع المسارع الضوئي (السنكروترون) والذي تم الانتهاء من بناءه في مدينة السلط الأردنية بتكلفة إجمالية تبلغ 100 مليون دولار، حيث ساهم الفلسطينيون في هذا المشروع وقدموا فيه الكثير علمياً وتقنياً وإدارياً وساهموا بشكل واضح في نجاحه".
وفي هذا السياق، أكد د. صيدم على "ضرورة الاستفادة المُثلى من المشروع"، مشيراً في الوقت ذاته إلى "النجاح الذي حققته فلسطين في المشروع والتأكيد من خلاله على مواصلة رفع اسم فلسطين عالياً في الحقول العلمية المختلفة".
وفي سياق آخر، أقر المجلس هيكليته المقترحة بالصورة الأولية والتي ستعمل على تفعيل دور المجلس ومتابعاته ونشاطاته المختلفة، وذلك من خلال استقطاب الكفاءات العلمية التي تساعد في تحقيق أهداف وخطط المجلس المتمثلة بالرقي بالبحث العلمي.
واستعرض المجلس آخر مستجدات التعاون الفلسطيني الألماني بمجال البحث العلمي، حيث سيتم إطلاق النداء الثاني من المشاريع البحثية المنفذة ضمن هذا التعاون، في شهر نيسان المقبل بتمويل ألماني يبلغ 500 ألف يورو.
وقرر المجلس تشكيل لجنة مختصة لدراسة الأسماء التي رشحتها الجامعات الفلسطينية للمشاركة في عضوية اللجنة العلمية التابعة للمجلس، حيث كان المجلس قد وجه كتاباً للجامعات طلب منها ترشيح هذه الأسماء.





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق