اغلاق

‘سحب طفله من السرير وطعنه‘.. هكذا قتل اب طفليه وزوجته بالشمال

سُمح اليوم الخميس بنشر، تفاصيل تقشعر لها الابدان، من جريمة اقدام اب من "مجدال" قرب طبريا، على قتل اب لطفليه وزوجته وابن الجيران، فيما نجا طفل آخر بأعجوبة


نداف سيلع، المشتبه بقتل طفليه وزوجته وابن الجيران في قاعة المحكمة-  تصوير: الشرطة

بعد ان تظاهر بالموت.
ومما جاء في بيان عممته المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري، فإنه "مع انتهاء الشرطة من تحقيقاتها في ملف شبهات جريمة قتل السيدة المرحومة في الثلاثينات
من عمرها وطفليها وطفل الجيران في بلدة ‘موشڤاة مچدال‘،  بالشمال - منطقة طبريا، مع العثور على جثتهم يوم 28.01 الفائت في منـزل الاسرة هناك، وقد فارقوا الحياة، وعلامات عنف وطعن ظاهرة  واضحة على أجسادهم، كانت الشرطة قد توصلت لإعتقال رب الاسرة المشتبه بجريمة القتل نداف سيلع في الثلاثينات من عمره، والذي تمكنت الشرطة من القاء القبض علية في حينها وهو مختبئ في أحد الكروم المجاورة للبلدة هناك.
 وتم اليوم الخميس في المحكمة المركزية بالناصرة وللمرة الاخرى طلب  تمديد فترة اعتقال رب الاسرة،  حتى الانتهاء من كافة الاجراءات القانونية القضائية ضده جنبا الى  التقدم بلائحة الاتهام التي ما زال التوسع في تفاصيلها محظورا وفقا لامر قضائي ذا الصلة".

هكذا قتلهم جميعا  .. والخلفية ما زالت غامضة
أضاف بيان الشرطة: "وفقا لمادة التحقيقات ولائحة الاتهام،  قام رب الاسرة المتهم يومها بدعوة اطفال الجيران لزيارتهم بينما كانت زوجته تعد وجبة الغداء، وقام بالإجهاز عليها بسكين. كما اجهز على  ولدية وابن الجيران، طاعنا اياهم في منطقة الحلق، ومناطق أخرى.  كذلك حاول الاجهاز  على شقيق ابن الجيران، الذي اصيب بجراح، اعتقد معها المتهم انه لاقى مصرعه".
وكان المتهم قد سحب طفله من سريره وطعنه.  وقام المتهم بتغيير ملابسه مغلقا باب المنـزل الامامي، خارجا من الباب الخلفي، ومغادرا، وسط قيام ابن الجيران المصاب بجروح بالخروج من نافذة المنـزل. ورآه عابر طريق، فسأله عما حدث واتصل بالشرطة.
واضافت الشرطة في بيانها :" بالنسبة لملف المتهم بقتل زوجته وطفليه وابن الجيران يشار الى ان الخلفية ما زالت غامضة ومجهولة".

سحب ابنه من سريره وطعنه حتّى الموت لائحة اتهام تقشعّر لها الأبدان ضد المشتبه بقتل عائلته
وحسب لائحة الاتهام فانّه وفي يوم السبت 28.01 وصل نتان الى بيت عائلة سيلع حيث انّه تعرّف هو وشقيقه نحمان على المشتبه به نداف سيلع في الكنيس وحوالي الساعة الواحدة من نفس اليوم لحق به أخيه نحمان بعد أن بحث عنه في البيت ولم يجده .
وتتابع لائحة الاتهام : بعدها بساعة عاد سيلع الى البيت من الكنيس وقبل أن يدخل البيت رأى والد زوجته دور يخرج من منزله القريب من منزل عائلة سيلع وطرح عليه السلام بقوله " سبت سلام " ودخل الى بيته  وفي نفس الوقت قامت الزوجه المغدورة دور بتحضير وجبة الغذاء وكان الطفل بنيامين نائما في سريره في غرفة النوم بينما كان أبناء الجيران نحمان ونتان يلعبان في الصالون مع الطفل يوسف .
وتتابع لائحة الاتهام التي قدّمت اليوم ضد سيلع : " جلس المتهم الى الطاولة وقال لزوجته وأطفاله " سبت سلام " وفتح كتابا وعندها توجّه الى المطبخ وأخذ سكّين طبّاخين وأمسك بزوجته وبدء بطعنها وهي بدورها حاولت الدفاع عن نفسها توسّلت اليه بأن يتوقّف عن عمله هذا ولكنه استمر بطعنها .

ابنا الجيران  اللذان شاهدا ما يحدث حاولا الهروب عن طريق الشبّاك لكنّهما لم ينجحا في ذلك
سيلع توجّه نحوهما وبدأ بطعن نتان الذي توسّل اليه أن لا يؤذيه  ، في هذه المرحلة وقع نتان على الأرض وفي وجهه جرح كبير سال منه الكثير من الدم وقام بتمثيل دور الميت على أمل أن يتوقف سيلع عن طعنه وعندها بالفعل توقّف سيلع عن طعنه لأنّه ظنّ بأنّه مات وتوجّه نحو ابنه يوسف وصديقه نحمان شقيق نتان واللذان كانا قريبين .
نحمان توسّل الى سيلع بأن لا يؤذيه وحاول حماية نفسه بيديه ولكن المتهم استمرّ في طعنه ورماه عبر الدرج المؤدّي الى مخزن البيت وعندها توجّه الى ابنه يوسف طعنه حتّى مات وتابع الى غرفة النوم .
عندما وصل الأب الى الغرفة سحب ابنه بنيامين من سريره وطعنه حتّى الموت .
 خلال هذا الوقت تابع نتان تمثيل دور الميت ولكن للحظة قام بتحريك جسمه فشاهده سيلع وتوجّه اليه وركله في رأسه ليتأكّد من موته وبعدها توجّه سيلع الى غرفة النوم وقام بتغيير ملابسه وحذائه وغادر البيت عن طريق الباب الخلفي .
عندما سمع نتان سيلع يغادر البيت قام من مكانه وتوجّه الى المطبخ وسأل دور اذا كانت حيّة وعندما لم تجبه بدأ بالبكاء وبعدها حاول الخروج من باب المنزل ولم يستطع لأنّه كان مقفلا فخرج عن طريق الشبّاك وتوجّه الى الشارع الرئيسي في البلدة وأوقف مركبه وقام بطلب مساعدة .
في هذه اللحظات عاد والد دور الى منزله ولاحظ بان شبّاك منزل عائلة ابنته مفتوح على مصراعيه فتوجّه الى هناك ونظر الى الداخل ورأى المصيبة المرعبه وعندما تيقّن بأنّ وزوج ابنته ليس بين المقتولين شك به واتصل بالشرطة مع قسم من المواطنين  الذين وجّهوا الشرطة نحو حقل مجاور شاهدوا نداف سيلع يهرب باتجاهه حيث تم اعتقاله .




الاب المشتبه بقتل زوجته وطفليه وابن الجيران


الام وطفلاها قتلوا طعنا


تصوير الشرطة



إقرأ في هذا السياق:
جريمة بشعة بالشمال: العثور على جثث أم وطفليها وابن الجيران


بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق