اغلاق

’التربية’ والمعلمة الحروب تتفقان على تنظيم دروس نوعية

اتفق وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، مع المعلمة الأولى في العالم المربية حنان الحروب على "قيامها بجولات ميدانية للتواصل مع المدارس التي تتعرض


د.صيدم والمعلمة الحروب


لمضايقات وانتهاكات متواصلة من الاحتلال ومستوطنيه؛ وذلك رداً على الهجمة الاحتلالية التي تزايدات مؤخراً بحق العديد من المدارس والطلبة والمعلمين والمؤسسات التعليمية، إضافة إلى تنظيم دروس نوعية في تلك المناطق".
جاء ذلك خلال لقاء جمعه بالمعلمة الحروب، حيث جرى خلال هذا اللقاء "التباحث في السبل الكفيلة بتعميم تجربة الحروب الملهمة في مدارسنا، ونقل خبراتها للكوادر التدريسية فيها؛ باعتبار ذلك يندرج في إطار الدعم والمؤازرة الممكن تقديمها لهذه الفئة من المدارس". بحسب بيان صادر من وزارة التربية.
وفي هذا السياق، بين صيدم أن "الاتفاق مع الحروب بهذا الشأن جاء متزامناً مع القرار الذي اتخذه بالأمس حول ضبط جودة التعليم في المدارس، والانسجام مع الخطط التطويرية والحراك الراهن الذي تشهده أروقة الوزارة ومديرياتها على أكثر من جانب".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق