اغلاق

حيفا: أمسية توجيه مهني في المدرسة الايطالية

طلّاب، أهل، معلمون، خرّيجون وضيوف، غصّت بهم قاعة المدرسة الإيطالية -تيراسنطا في حيفا، جاءوا جميعا ليؤكدوا ويشدّوا على أيدي الطلاب وليرفعوا الصوت عاليا معهم،


مجموعة صور من أمسية التوجيه المهني في المدرسة الايطالية بحيفا

فالمستقبل بأيديهم ولا حدّ لطموحهم.
أمسية فريدة مميّزة بفحواها وتنسيقها، افتتحها البروفيسور يوسف جبارين مساعد رئيس التخنيون ومحاضر في كلية الهندسة المعمارية وتخطيط المدن في التخنيون، حيث تحدث عن "حقائق من الواقع الذي يلمسه ضمن عمله، وعن المشاكل والتخبّطات التي تواجه الطلاب المتقدمين للدراسة في التخنيون خاصة، وعن التسهيلات والمستحقات التي يسعى لتوفيرها وتأمينها للطلاب في المجتمع العربي وعن الأبحاث التي يقومون بها دائما بهدف تحسين أوضاع الطلاب".
وفي كلمته، أشار أيضا الى "الإقبال الجيد والمشرّف والمتزايد من قبل طلاب الوسط العربي المتقدمين للالتحاق والدراسة بمعهد التخنيون".

البروفيسور رياض اغبارية يستعرض سيرته الذاتية
من جهته، تحدث البروفيسور رياض اغبارية، الحائز على دكتوراة في علم الادوية وعميد سابق لكلية الصيدلة في جامعة بئر السبع، ومؤسس ومدير عام مركز "أكاديميا" للامتحانات الطبية والتوجيه للتعليم العالي، عن سيرته الذاتية مستعرضًا بعض أحداث الطفولة ومغامراته المليئة بمحاولات الاستكشاف وقصص و"نهفات" مختبره الخاص الذي أقامه في البيت، متطرقا "لمرحلة الثانوية والعوائق التي حالت دون حصوله على شهادة الثانوية، مما أدى الى عزوفه عن الدراسة والتحاقه بالعمل، الى أن كان اليوم الذي فيه أزمع على العودة الى الدراسة وصراعه من أجل تحقيق ذاته ووصوله الى أعلى المراتب العلمية والعملية".
"سيرة جمعت بين التفاؤل واليأس حينا، بين الضحك أحيانا كثيرة وحدّ البكاء أحيانا أخرى" جاء بها البروفيسور اغبارية ليكون لها بالغ الأثر في نفوس كل الحاضرين الذين ما ملّوا لحظة من الحديث الذي أوشك أن يقارب محاضرة أكاديمية بطوله.
كما تضمنت الأمسية عرض لقصص نجاح ولقاء مع الأخصائي النفسي التربوي الاكلينيكي خليل سبيت مدير مركز التحليل النفسي "هانز الصغير" للاستشارة، حيث تحدث عن "تأثير البيئة والعائلة التي تربى بها على تربيته وثقافته وطموحه".

"منصّات عن قرب"
أما القسم الأخير من الأمسية " منصّات عن قرب"، فكان عبارة عن محطات قاربت الأربعين محطة وشملت مجالات دراسة وعمل مختلفة ومنوعة، تنقّل بينها الأهل والطلاب كل حسب قناعاته وحبّه للاستطلاع، استفسروا وتبادلوا الحديث حول شروط القبول وما يتعلق بالدراسة وما يتعلق بإمكانيات العمل في مرحلة بعد الدراسة.
وتجدر الاشارة الى أن "أغلبية المشاركين في المنصات هم خرّيجو المدرسة وقد قدموا استشاراتهم بدافع العطاء والمحبة لزملائهم أبناء الصرح التربوي الواحد".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار حيفا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق