اغلاق

فندق ’الهوسبيس’.. وجهة سياحية ذات إطلالة مقدسية

في قلب مدينة القدس، عند التقاطع بين "طريق الآلام" مع "شارع الواد" الذي يضج منذ ساعات الصباح الباكر بالسكان والزوار، بني النزل النمساوي العريق "الهوسبيس".


الاطلالة من فندق الهوسبيس في القدس

ففي عام 1856، أنهت الحكومة النمساوية بناء نزلا خاصا من أجل خدمة الحجاج النمساويين أثناء زيارتهم لمدينة القدس.
ومع اندلاع الحرب العالمية الأولى عام 1914 توقفت زيارات الحجاج النمساويين، واستخدم النزل في خلال الحرب العالمية الثانية كمعسكر اعتقال، لكن وبعد انتهاء حرب النكبة، قامت وزارة الصحة البريطانية بتحويل هذا النزل إلى مستشفى عسكري عام بإدارة أردنية، وسرعان ما أصبح مستشفى لسكان المدينة المقدسة. وبقي المشفى العربي الوحيد داخل أسوار القدس حتى عام 1985.
وفي عام 1988 أنتهى ترميم النزل وأعيد افتتاحه وعاد هذا البناء الضخم إلى الملكية النمساوية، وعاد يستخدم كنزل لحجاج المدينة المقدسة وسياحها.
أصبح هذا الفندق وجهة سياحية لزوار المدينة وساكنيها أيضا، ليس بسبب موقعه الاستراتيجي في قلب المدينة المقدسة، إنما بسبب إطلالة "رووف" هذا النزل على قباب بيوت البلدة القديمة وأسواقها، ومن على أطراف سطحه تتمتع العين بمنظر القبة الذهبية وساحات المسجد الأقصى المبارك، لتخلد داخل جدرانه حجارة تحكي عبق التاريخ ..

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق