اغلاق

الديمقراطية: ’مسير عسكري مهيب لكتائب المقاومة الوطنية في رفح’

أصدرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بيانا جاء فيه: "على شرف الذكرى ال48 للانطلاقة، استنفرت كتائب المقاومة الوطنية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية


جانب من المسير العسكري في رفح

لتحرير فلسطين، مقاتليها في مدينة رفح جنوب قطاع غزة. وتخلل الاستنفار انتشار موسع في الشوارع والميادين الرئيسة، وعرضاً عسكرياً مهيباً لتشكيلات وأسلحة الكتائب، حيث برزت وحدات قتالية متخصصة كانت تسير في سيارات دفع رباعي تحمل صواريخ متوسطة المدى، وراجمات صواريخ، وصواريخ مضادة للطائرات، وأسلحة القنص، يتقدمهم قيادة كتائب المقاومة الوطنية.
بدوره، حيا زياد جرغون عضو المكتب السياسي للجبهة، قادة ومقاتلي الكتائب في رفح على هذا الاستنفار، ونقل تحيات قيادة الجبهة الديمقراطية وفي مقدمتهم الامين العام نايف حواتمة على هذه العمل النوعي، وقدم لهم التهاني في هذه الذكرى المجيدة.
واكد جرغون أن الاستنفارات العسكرية التي تقوم بها كتائب المقاومة الوطنية في محافظات قطاع غزة، تدلل على أن الكتائب عاكفة على مواصلة الإعداد والتجهيز والتدريب ورفع الكفاءة والقدرات العسكرية لمقاتليها، حتى تستطيع وبكل قوة وصلابة مجابهة العدوان الاسرائيلي، داعيًا إلى ضرورة توخي اليقظة والحذر لأن الاحتلال مستمر بخروقاته اليومية ضد شعبنا في قطاع غزة، ومشدداً على أن هذه المرحلة الحرجة تتطلب من الكل الفلسطيني الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام، ومواجهة عدوان الاحتلال بصفٍ موحد حتى  عن كامل ارضنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس". الى هنا نص البيان كما وصل موقع بانيت وصحيفة بانوراما.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق