اغلاق

انطلاق برنامج القيادة العلمية التكنولوجية في المدارس

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من كمال عطيلة الناطق بلسان وزارة التعليم للوسط غير اليهودي ، جاء فيه :" برنامج القيادة العلمية التخنولوجية يهدف


صور من انطلاق البرنامج

إلى تشجيع التفوّق العلمي التكنولوجي عند الطلاب للمرحلتين الإعدادية والثانوية، والى زيادة عدد الخريجين الذين ينهون دراستهم المدرسية في صفوف متميزة بشهادة علمية تكنولوجية قيّمة تشمل خمس وحدات في الرياضيات، موضوع علمي واحد بمستوى خمس وحدات مثل الفيزياء، الكيمياء او البيولوجيا، وأحد المواضيع التكنولوجية التالية: هندسة وبرمجة في علم الحاسوب، هندسة الكترونيكا، هندسة ميكاترونيكا والفرع العلمي بيولوجيا، كيمياء وفيزياء.
شفيع الجمّال مفتّش العلوم والتخنولوجيا في الوسط العربي في وزارة التعليم حدّثنا عن أهم أهداف هذا البرنامج قائلا :
* اعطاء الطلاب فرصة لدراسة المواضيع العلمية، التكنولوجية والرياضيات ضمن برنامج محفّز وبمستوى علمي عالٍ ابتداء من المرحلة الإعدادية.
* رعاية الطلاب ذوي القدرات العلميّة العالية والمميّزة في المواضيع التكنولوجيّة، العلميّة والرياضيات ومنحهم فرصاً متساوية من خلال البرنامج.
* تشجيع الفتيات على دراسة المواضيع العلمية التكنولوجية.
* مضاعفة عدد الطلاب الذين يحصلون على شهادة بجروت علمية، تكنولوجية ذات جودة عالية حسب شروط وزارة المعارف المعمول بها .
* البرنامج معد لشريحة من طلاب الصف السابع وحتى الثاني عشر .
* يتعلم الطلاب في البرنامج وفق برنامج دراسي خاص مع التركيز على المواضيع العلميّة والرياضيات، كما وسيشاركون في برنامج دراسي موسّع يهدف الى زيادة وإثراء المعرفة في المواضيع العلمية.
يعمل البرنامج باشراف تام لنائب المديرة العامّة للوزارة د. عوفر ريمون ، مسؤول الحوسبة ، التخنولوجيا والمعلوماتيّة في وزارة التعليم والبرنامج يعمل في 280 مدرسة ، يشارك فيه 40 ألف طالب من الصفوف السابعة وحتّى الثانية عشرة ".
واضاف البيان :"
يقوم طاقم من معلمي المدارس بتركيز البرنامج ومرافقة الطلاب من أجل مساعدتهم وارشادهم والوقوف على انجازاتهم. يتم تزويد الطلاب بدروس دعم اضافية واثراء التي تتشكل ضمن مجموعات صغيرة، بالإضافة للدعم العلمي الشخصي على مدار السنة. يتم زيارة المعاهد العليا والمتاحف العلمية بهدف زيادة الوعي العلمي والثقافي لدى الطلاب.
يتم عقد اجتماع شهري لأولياء امور الطلاب مع ادارة المدرسة للبحث في سبل تطوير المسيرة العلمية للطلاب .
يشار الى أنّه خلال مؤتمر برنامج القيادة العلمية والتخنولوجية تمّ اختيار عدة مدارس تميّزت في هذا البرنامج وحصلت على شهادات وجوائز تميّز من بينها :
1. مدرسة الرساله في نحف ومديرها حسام عباس.
2. مدرسة مجدل شمس ومديرها السيّد تركي أبو صالح"، وفق ما جاء في البيان الذي وصلت نسخة عنه لموع بانيت وصحيفة بانوراما .











لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق