اغلاق

ابو عرار: ما حدث قبالة سلطة توطين البدو يجب ان يحوّل لنضال جماهيري

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المكتب البرلماني للنائب طلب ابو عرار، جاء فيه :" في اعقاب ما حدث يوم الاثنين امام مبان "سلطة توطين البدو" في بئر السبع

 
النائب طلب ابو عرار
 
مع الاهل في رهط الذين يعانون من الضائقة السكنية، بيّن النائب طلب ابو عرار ان ما حدث يوم الاثنين من تدفق للأهالي على ابواب سلطة "تطوير البدو" رسالة صارمة للحكومة الاسرائيلية، ويجب ان تحول هذه الفزعة الى "ثورة ضد الظلم".
وأضاف النائب طلب أبو عرار:" وجهنا رسالة لوزير الزراعة المكلف بملف عرب النقب، ونسخة منها لوزير المالية المكلف بملف التخطيط، وطالبنا بتوسعة المسطحات، وعدم استقطاب أي شخص من القرى غير المعترف بها للقرى المعترف بها، وايجاد الية لتسجيل للقسائم بشكل لائق، بدون تعريض الناس للإهانة، كما طرحنا الموضوع في الهيئة العامة للكنيست.
ومن جهة اخرى يجب ان يكون التسويق لائق للقسائم المتوفرة، وضمن اليّة واضحة، وعلى الشباب في البلدان المعترف بها التنظيم، بالتنسيق مع الائتلاف والمعارضة في بلدانهم من اجل تنظيم فعاليات نضالية للمطالبة بتوسعة المسطحات، ولرفع القضايا بشكل منظم، ووحدوي.
فلا يوجد أي رئيس سلطة من خلال اطلاعي، ومن خلال المنطق، يعارض توسعة مسطحات بلده، لذا النضال هو المطلوب، وخاصة النضال المشترك، والموحد".
وفي هذا السياق، ابرق النائب طلب ابو عرار رسالة الى وزير الزراعة اوري ارائيل، ونسخة منها الى وزير المالية موشي حكلون، المكلف بملف التخطيط، بين فيها ان ما حدث امام "سلطة تطوير البدو" اشارة واضحة للضائقة السكنية في البلدان المعترف بها، وعلى الوزير العمل الجاد اولا واخيرا لتوسعة مسطحات البلدان، وفتح حارات جديدة لتوفير القسائم للأزواج الشابة، كما ذكر ابو عرار انه لن يتم استقطاب سكان القرى غير المعترف بها في القرى المعترف بها، وعلى الوزير العمل الجاد من اجل الاعتراف بالقرى غير المعترف بها، ولن تفيد المحاولات البائسة من ادخالهم للقرى المعترف بها".

 



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق