اغلاق

الدولة ترد على الطلب بهدم بيوت قاتلي الشهيد المقدسي محمد ابو خضير

قال الناطق بلسان المدعي العام للدولة نوعم شربيط في بيان صحافي وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما حول الطلب الذي تم تقديمه من قبل المحاميين نائل راشد ،


الشهيد محمد ابو خضير

ومهند جبارة الذي من خلاله تم الطلب من وزارة الامن ومسؤولين بهدم بيت قاتل محمد ابو خضير ، وجاء بالبيان ما يلي:" عرضت الدولة رسالتها المتممة بخصوص الالتماس الذي تم تقديمه بشأن الطلب بهدم بيوت قاتلي محمد ابو خضير ، فقد جاء بالرد الذي وصل من قبل وزير الامن ورئيس الحكومة والمستشار القضائي للحكومة والنائب العام الى ان وزير الامن قيد نفسه من صلاحية باصدار قرار او هدم مبنى فقط عندما تكون ظروف الزمان والمكان تحيطها التطرف والخطر وتتطلب ذلك القرار، فالنظر الى ردع الارهابيين لا يمكن ان يقف وحده امامنا ، لذلك حتى لو ارتكب الهجوم من قبل افراد ينتمون لمجموعة ذات مرجعية صعبة وعددها محدود وصغير، ولا يكون هناك دعم وتشجيع على مواصلة تنفيذ العمليات الارهابية فليس هناك مجال للتحرك امام امر الهدم". كما جاء بالبيان الصادر عن النائب العام للدولة.

" وزير الامن لا يستبعد استعمال صلاحيته بالموضوع بحال تكررت الاعمال الارهابية "
وتابع البيان :" وزير الامن يؤمن ان هنالك عملية ردع كافية من خلال الاجراءات التي تقوم بها الوزارة اليوم، وإذا كان في المستقبل ارتفاع حاد ومفاجئ من الاعمال الخطيرة والارهابية من ذات المجموعة او مجموعات مشابهة فإنه سيكون من المناسب دراسة هذه المسألة مرة أخرى، ووزير الامن لا يستبعد إمكانية ممارسة صلاحيته لارهابيين من ذات المجموعة ، اذا كانت الظروف تبرر ذلك " .


ثلاثة من المعتقلين !


صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما خلال تشييع جثمان الشهيد الفتى محمد ابو خضير


عائلة الشهيد محمد ابو خضير ترفع اللافتات امام المحكمة











لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق